ثقافة وفنون

مؤتمر صحافيّ لفريق عمل «حارس القدس» رشيد عسّاف: العمل يدلّ على أن الطريق واضح أمامنا والبوصلة لطالما كانت فلسطين

} شذى حمود ومحمد سمير طحان

أقامت المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي مؤتمراً صحافياً في قاعة الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون بمناسبة انتهاء عمليات تصوير مسلسل وفيلم «حارس القدس» من تأليف حسن م. يوسف وإخراج باسل الخطيب وبطولة الفنان القدير رشيد عساف ومجموعة من الفنانين السوريين.

كاتب العمل السيناريست يوسف كشف في المؤتمر أنه كان يتمنّى ولادة المسلسل على الشاشة قبل الآن، ولكن الظروف حالت دون ذلك، معرباً عن اعتقاده بأن إنتاج المسلسل قبل سنوات كان من شأنه إنارة عقول الكثيرين.

وأوضح يوسف أن المطران كبوجي قال قبل 41 عاماً: إن ما يجري في لبنان من حرب أهليّة ليس هدفه لبنان وإنما هدفه سورية»، لافتاً إلى أن هذا الرجل كان صاحب رؤية وليس حالة فريدة في تاريخ سورية، مبيّناً أنه حاول من خلال أسلوبه الخاص في الكتابة أن يقدّم الوثيقة بشكل مؤنسن لتتحوّل إلى دراما تتغلغل في وجدان المتلقي بعيداً عن التلقين المباشر.

النجم رشيد عساف الذي يلعب شخصية المطران «كبوجي» في العمل، أشار إلى أن تجسيده لهذه الشخصية الوطنية والروحية أمر مهم جداً بالنسبة له لتقديم التكريم والعرفان والجميل لرجل عظيم ولا سيما خلال هذه الفترة التي جاءت مواكبة لما يسمّى سرقة أو صفقة القرن.

وقال: العمل يدلّ على أن الطريق واضح أمام الشعب العربي وأن البوصلة كانت وما زالت هي فلسطين. أتمنّى أن يكون على قدر المسؤولية في التوثيق لتلك الفترة وعلى صعيد تكريم هذه الشخصية الاستثنائية».

مخرج العمل باسل الخطيب وعد الجمهور بمسلسل وفيلم يوثّقان سيرة إنسان سوري مناضل قدّم الكثير من أجل وطنه وفلسطين بشكل يليق به، مبيناً أن التجهيز للعمل بدأ منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وعن الأسلوب الفني الذي أدّى من خلاله الفنان عساف شخصية المطران لفت الخطيب إلى أن القرار كان بعدم تقديم نسخة طبق الأصل عن شخصية المطران، لأن ذلك غير ممكن. وقال: ما يهمنا هو القدرة على التقاط نبض هذه الشخصية وملامحها العامة من ناحية السلوك والأداء وهذا ما قدّمه النجم عساف من خلال إعطاء الشخصية حقها من ناحية الجهد العصبي المطلوب والحرارة المطلوبة لتأدية المشاهد.

بدوره مدير عام المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي المخرج زياد جريس الريس أكد أن هذا العمل سيكون مفاجأة جميلة وقوية في عالم الدراما السورية فهو يحمل رسالة سورية ستنطلق قريباً إلى العالم لأجل القدس وفلسطين.

الريس الذي كشف عن عرض فيلم «حارس القدس» خلال شهر ونصف الشهر من الآن لفت إلى أن مشروع «خبز الحياة» مستمرّ، حيث يأتي «حارس القدس» درة هذا المشروع مع انتهاء مرحلته الأولى على أن تنطلق الخطوة الثانية من المشروع خلال هذا العام مع إنتاج ثمانية مسلسلات لمخرجين مخضرمين أمثال نجدة أنزور وزياد حمزة.

الأب الياس زحلاوي الذي كان له دور توثيقي في العمل عبر خلال المؤتمر عن سعادته بإنتاج هذا المشروع الفني والوطني الذي يجسد شخصية رجل استثنائي، لافتاً إلى أن هذا العمل يحمل رسالة سورية إلى العالم العربي والعالم وأن كنائس الشرق والغرب بحاجة إليه لأن الدين يجب أن يكون في خدمة الإنسان.

الطفل ربيع جان الذي أدى شخصية المطران كبوجي عندما كان في العاشرة من عمره قال: كان المطران منذ طفولته يكره الظلم ويحب الناس وهذا العمل مختلف عن باقي الأعمال التي شاركت بها.

ويرصد العمل سيرة المطران كبوجي المولود في حلب عام 1922 الذي أصبح مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965 حتى اعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي عام 1974 بتهمة تهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية ليبعد إثر ذلك إلى روما ويقضي ما تبقى من حياته فيها دون أن يتخلّى عن دوره الوطني والديني المقاوم للاحتلال والداعم للقضية الفلسطينية ولوطنه سورية حتى رحيله عام 2017.

يشارك في بطولة العمل كل من الفنانين صباح الجزائري وسليم صبري ونادين قدور وسوزانا الوز وربا الحلبي وسوسن أبو عفار و جيما دريوسي وجمال نصار وآخرون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق