خفايا وكواليس

كواليس

قال دبلوماسي روسي رفيع إن الهيمنة المالية الأميركية على النظام المصرفي العالمي تشكل سلاح دمار شامل أشد خطورة من الأسلحة النووية وإن الإفراط الأميركي في استعمال سلاح العقوبات يشكل الخطر الأكبر على الاستقرار والأمن في العالم لدرجة أن هلعاً يسيطر على الحكومات والشركات ورجال الأعمال من العقوبات يفوق قلقهم من المخاطر الأمنيّة ومخاطر الحروب التي كانت تقليدياً مصادر تقييم درجة المخاطر على الاستثمار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق