رياضة

دوريّ أبطال أوروبا في كرة القدم أتلتيكو يقصي ليفربول على أرضه

ودّع فريق ليفربول الانكليزي حامل اللقب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا في كرة القدم، بعد خسارته أمام ضيفه أتلتيكو مدريد الاسباني 2-3 بعد التمديد في مباراة نارية وحامية سيطر أصحاب الأرض على معظم مجرياتها طيلة الوقت الأصلي، ومع ذلك بدا عاجزا عن تعويض خسارته ذهابا صفر-1.

في المجريات، فرض «الحمر» وقتا اضافيا بعد هدف الهولندي جورجينيو فينالدوم (43)، لكن خطأ من حارسهم الاسباني ادريان، أدى الى تقليص اتلتيكو الفارق 1-2 في الشوط الاضافي الاول، ما صعب المهمة كثيرا على لاعبي المدرب الالماني يورغن كلوب.

وسجل البديل ماركوس ليورنتي هدفين في الشوط الاضافي الاول (97 و105+1) قلبا الطاولة على المضيف، بعدما كان يسير بثبات نحو ربع النهائي اثر هدف التعزيز من البرازيلي روبرتو فيرمينو (94).

وحسم البديل الاخر الفارو موراتا النتيجة في اللحظات الاخيرة بعد تبادل الكرة مع ليورنتي (120+1).

وبذلك، انضم أتلتيكو مدريد، وصيف البطولة في 1974 و2014 و2016، إلى اندية أتالانتا الإيطالي، لايبزيغ الالماني وباريس سان جرمان الفرنسي التي ضمنت تأهلها. وتابع ليفربول، بطل أوروبا 6 مرات، فترة سيئة يمر بها راهنا شهدت خسارة أولى له في الدوري امام واتفورد (صفر-3) وخروجه من الكأس المحلية أمام تشلسي (صفر-2).

ولم يبق لليفربول سوى الدوري المحلي الذي يسير بثبات نحو حصد لقبه للمرة الاولى في ثلاثة عقود، نظراً لتقدمه الخارق بفارق 25 نقطة على مانشستر سيتي حامل اللقب في آخر موسمين.

وبعد اللقاء تقدم مدرب اتلتيكو سيميوني ناحية كلوب (مدرب ليفربول) ليصافحه من دون ملامسة الأيدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق