أخيرة

الوطن في أيدٍ أمينة…

 

منذ أن دخل لبنان نفق أزمة «كورونا»، يعبّر الناشطون والفنانون يومياً عن تعاطفهم بأشكال مبتكرة ومختلفة، كلّ على طريقته الخاصة.

في هذه اللوحة، يعبّر الرسام اللبناني حسين هرملاني من بلدة الصرفند الجنوبية عن شكره وامتنانه للفريق الطبّي في لبنان من مسعفين وممرّضين وأطباء ومستشفيات وعن تقديره لجهودهم المضنية وسهرهم في سبيل درء مخاطر انتشار هذا الفيروس وحماية الوطن من تبعاته، بحسب ما نشر على صفحته على «فايسبوك».

وتزامناً مع مناسبة عيد الأمّ، يصوّر الفنان هرملاني في لوحته العاملين في مجال الرعاية الصحية وهم يحملون الوطن كما تحمل الأمّ صغيرها وترعاه

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق