عربيات ودوليات

الكشف عن الطقس الذي يفضّله فيروس كورونا والإصابات ستصل إلى مليون والوفيات 50 ألفاً

 

 

كشفت دراسة إيطالية، عن «وجود تأثير للطقس على انتشار وباء كورونا المستجد، وخلصت إلى أن الفيروس يفضل الطقس البارد الجاف».

وأظهرت الدراسة أن «الفيروس يتكاثر بشكل أسرع في درجات حرارة متوسطة تبلغ حوالي 5 درجات مئوية، ورطوبة متوسطة منخفضة (بين 0.6 و1.0 كيلوباسكال)».

وحلل أصحاب الدراسة العلاقة بين الزيادة في حالات كورونا المستجد والظروف المناخية، حيث لاحظوا أنه «في المناخات الحارة والرطبة التي تتميز بها بعض المناطق الاستوائية، يبدو أن الوباء ينتشر بشكل أبطأ بكثير، فيما لا توجد منطقة مأهولة في العالم غير مناسبة لانتشار المرض».

وخلصت الدراسة إلى أن «الظروف الجوية والمناخية تلعب دوراً مهماً جداً في التأثير على انتشار الأوبئة، كما يتضح من العديد من الدراسات التي أجريت على أمراض الإنفلونزا».

فعلى سبيل المثال، تنتشر فيروسات الإنفلونزا بشكل أقل وتكون أقل ثباتاً في البيئات ذات المناخات الرطبة والحارة.

فيما قال مدير منظمة الصحة العالمية إن «عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم سيصل إلى مليون والوفيات 50 ألفاً خلال أيام».

وأعلن رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن «حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في العالم ستصل لأكثر من مليون حالة خلال الأيام المقبلة».

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحافي، أمس: «لقد زاد عدد الوفيات بأكثر من الضعف في الأسبوع الماضي. في الأيام القليلة المقبلة، سنصل إلى مليون حالة إصابة مؤكدة بـ(كوفيد- 19) و50 ألف حالة وفاة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق