خفايا وكواليس

خفايا 

 

 

قالت مصادر متابعة للتعيينات المالية أن الملف الذي انتهى بتأجيل قد يطول جاء بحصيلة خاسر خاسر للفريقين المتنافسين وعدم خسارة لفريق المستقبل بعدم تعيين بدائل لمن يتمسّك ببقائهم وعدم خسارة لرئيس مجلس النواب غير المتحمس للتغيير وغير الممانع له وجاء الربح المعنوي لرئيس الحكومة بإعلان رفضه للمحاصصة أما الربح الفعلي فلحاكم مصرف لبنان الذي بقي قابضاً على صلاحيات المجلس المركزي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق