الوطن

العبدالله: لخفض أسعار تذاكر عودة المغتربين

اعتبر رئيس اتحاد الأدباء والمثقفين المغتربين اللبنانيين وعميد الجالية اللبنانية في الكونغو برازفيل طلعت العبدالله، في تصريح، أن «الوفاء الرسمي والشعبي للمغتربين خصوصاً في القارة الأفريقية، واجب وطني ومسؤولية على الجميع تحملها من دون منّة أو ضجيج إعلامي أو سجالات بين القوى السياسية حول أحقية الوقوف إلى جانب المغتربين في مثل هذه الظروف الصعبة الاستثنائية التي يمرّ بها الوطن بجناحيه المقيم والمغترب».

وأكد أنمن يرغب في العودة إلى لبنان تجب مساعدته والاستجابة لرغبته من دون تردد أو حسابات الربح والخسارة لأن لا خسارة للبنان وأبنائه مع المغتربين اللبنانيين الذين كانوا وما زالوا وفي أصعب الظروف صمّام الأمان للوطن الأم وضخهم لمليارات الدولارات سنوياً وهي التي حالت دون الانهيار الاقتصادي والإفلاس المالي اللذين حصلا من سوء الطبقة السياسيه وفشلها وفسادها».

وورأى أنقرار إعادة المغتربين الراغبين إلى وطنهم وإن تأخر تنفيذه لاعتبارات مصلحية ونفعية وذرائع ساقطة سلفاً، إلاّ أنه كان مطلوباً وضرورياً قبل استفحال الأمور، رافضاًسعر تذاكر العودة الذي حددتهالميدل إيستلأنه لا يناسب معظم المغتربين ولا سيما العائلات لأن الكلفة عليهم باهظة جداً”.

وقال “من واجب الدولة ومسؤولياتها تقديم الدعم إلى العائدين عبر خفض أسعار التذاكر خصوصاً أن “للمغتربين ديناً في أعناق الدولة لا يعد ولا يحصى”، مشيراً إلى أن “كثيراً من العائلات اللبنانية في الكونغو وغيرها من الدول الأفريقية تراجعت عن قرارها بالعودة إلى لبنان لعدم قدرتها على دفع ثمن التذاكر التي تفوق إمكاناتها”، آملاً أن “ينتهي إجلاء المغتربين على خير وأن تكون خواتيمها سعيدة، وحمى الله لبنان وشعبه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق