الوطن

الداعوق يطالب المسؤولين بالاهتمام باللبنانيّين في سورية

 

نوّه أمين عام منبر الوحدة الوطنية القنصل خالد الداعوق بالخطوة الإيجابية جداً التي بدأت بها الحكومة اللبنانية لإعادة المغتربين اللبنانيين من أماكن اغترابهم في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بأسره.

واعتبر الداعوق في بيان اليوم أنّ ما يقوم به لبنان ولا سيما وزير الصحة الدكتور حمد حسن هو عمل مميّز جداً لا بدّ أن يُشكر عليه من الجميع بعيداً عن السياسة والتسييس في هذا الملف الإنساني بامتياز، وطبعاً الشكر موصول لكلّ الجسم الطبّي والتمريضي والإسعافي في لبنان على الجهود الجبارة التي يبذلها كلّ فرد منهم.

ولفت الداعوق نظر المسؤولين المعنيّين إلى أنّ إيجابية إعادة المغتربين من كلّ أصقاع الدنيا لا تلغي ضرورة الاهتمام باللبنانيين الموجودين في سورية وتأمين الظروف المناسبة لإعادة مَن يريد العودة منهم، وخاصة فتح الحدود أمامهم طبعاً مع اتخاذ كافة الاحتياطات الطبية كما جرى في مطار بيروت بالنسبة للعائدين من الاغتراب.

وأشار الداعوق إلى أنّ هؤلاء المواطنين يمثلون حالة إنسانية لا بدّ من الاهتمام بها، خاصة أنّ إعادتهم لا تكلف الدولة شيئاً، ومن الضروري إجراء ما يلزم لإعادة هؤلاء إلى بيوتهم وعائلاتهم في أسرع وقت ممكن.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق