اقتصاد

غجر: ملف «سوناطراك» في يد القضاء وعون تحقق في قضية «Aspo»

قرّرت القاضية غادة عون فتح تحقيق في قضية باخرة الفيول Aspo والتي تبيّن أنها محمّلة بفيول غير مطابق للمواصفات، بعدما أجريت الفحوصات من قبل موظفي المختبرات المركزية بمرافقة أمنية. وكما في شحنة الفيول المغشوش السابقة، تم إرفاق تقرير صادر عن شركات المراقبة في بلد المنشأ يؤكد جودة الفيول.

والتقى وزير الطاقة والمياه ريمون غجر في مكتبه في الوزارة، سفير الجزائر عبد الكريم ركايبي في لقاء تعارف. وجرى عرض لمختلف المواضيع في قطاع الطاقة، ومنها ملف شركة «سوناطراك» والعقد الموقّع مع الوزارة. وأبلغ غجر السفير الجزائري أن «هذا الملف في يد القضاء، ويتم تزويده بالمعلومات المَطلوبة، وطالما أنه لدى القضاء فهو ليس للتداول، في انتظار كلمته النهائية». كذلك أشار الوزير إلى أن «العلاقات اللبنانيةالجزائرية طبيعية ومميزة».

وفي السياق، غرّدت الوزيرة السابقة ندى البستاني عبر حسابها على «تويتر»: «يوم الأربعاء سأقدّم إفادتي في موضوع الفيول المغشوش إلى قاضي التحقيق الأول نقولا منصور، وذلك تبياناً للحقائق وتأكيداً على سياسة الشفافية والوضوح التي انتهجتها منذ دخولي الحقل العام».

وكانت البستاني كتبت في تغريدة سابقة: لكل من اختلط عليه الأمر، مناقصة استيراد البنزين من قبل الدولة التي أطلقتها في تشرين الثاني 2019 والتي كسرت الاحتكار قد تمّت بكل شفافية، تم تنفيذها وحلت أزمة كبيرة كادت تعطّل البلد، وهي مختلفة عن موضوع شراء الفيول لمعامل الكهرباء الخاضع لعقد تم توقيعه عام 2005.

وأضافت: كنت أول من دق ناقوس الخطر منذ شهر عندما أعلنت أن القضية ستتم متابعتها حتى تبيان الحقيقة الكاملة، فلو كنت مذنبة أو مشاركة كما يدّعي أصحاب النيات السيئة لما كنت فضحت الأمر، والآن أمام الرأي العام، أطلب أن تتابَع القضية حتى النهاية وبدون حصانات أو حمايات.

وتابعت: لمَن يتّهمني بمعرفة نتائج التحاليل التي قامت بها شركة MAN عن شحنات الفيول في تموز 2019، أوضح أن شركة MAN صناعية وليست متخصّصة بالتحاليل المخبرية، كما أن الشحنات المذكورة أعيد فحصها في دبي وتبيّن أن نوعيّتها جيدة، ومنذ ذلك الحين طلبت من «كهرباء فرنسا» إجراء تحاليل الفيول المخصص لمعامل الكهرباء، ولما ظهرت نتائج الباخرة Baltic الشهر الفائت غير مطابقة، أعلنت موقفي عبر «تويتر» وتمّ الادّعاء لدى القضاء ونأمل إدانة المذنبين وتبيان كل الحقائق.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق