اقتصاد

«كورونا”: 62 إصابة والعدّاد يرتفع إلى 1086 مزبود معزولة ومجدل عنجر مقفلة

حسن: قد نذهب الى مناعة القطيع والوقاية بالكمامة ضروريّة

لليوم الثاني على التوالي سجّل عداد كورونا قفزةً كبيرةً في عدد الإصابات، منذرةً بإمكانيّة الوصول إلى المحظور في حال استمرّ التفلت على ما هو عليه، إذ أعلنت وزارة الصحة عن 62 حالة إيجابية جديدة، 59 للمقيمين و3 للوافدين. كما أصدرت غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث تقريرها اليومي بشأن انتشار فيروس كورونا في لبنان. وذكر التقرير أن العدد الإجمالي للإصابات بلغ 1086 بعد تسجيل 62 إصابة جديدة اليوم.

بالتوازي أعلنت بلديّة مزبود أنبعد صدور نتائج فحوص الـ PCR التي أجريت بتاريخ 2020/5/19، لعدد من أبناء البلدة والمقيمين، تبين تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا، بالإضافة الى الإصابات السابقة”.

وأعلنت خليّة الأزمة في بلدية مزبود حال الطوارئ العامة في البلدة بعد التواصل مع محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، والتنسيق مع قائمقام الشوف مارلين قهوجي ضومط، ورئيس اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، والاجتماع الطارئ مع النائبين بلال عبدالله ومحمد الحجار، وبتوجيه من وزير الداخلية محمد فهمي، حيث اتخذ القرار بعزل مزبود عن المحيط، لتتمكن الأجهزة الطبية في خلية الأزمة من احتواء الوباء، للحد من انتشاره، وتنفيذ القرارات بشكل فوري، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية.

ولذلك اتخذت القرارات الآتية:

إعلان حال الطوارئ وعزل البلدة.

الالتزام التام بالحجر المنزلي، وعدم الخروج إلا للضرورات القصوى.

إقفال جميع المحال والمؤسسات، باستثناء المراكز الطبية والصيدليات ومحطات الوقود ومحال بيع المواد الغذائية، شرط الالتزام بالإجراءات الوقائيّة واعتماد خدمةالدليفري”.

عدم التجوّل إلا في الحالات القصوى، وارتداء الكمامات والقفازات.

منع التجوّل للمقيمين وعدم الخروج خارج البلدة تحت طائلة المسؤولية.

وكان النائبان محمد الحجار وبلال عبد الله وخلية الأزمة في إقليم الخروب أجروا الاتصالات اللازمة بكل من رئيس بلدية مزبود وأعضاء خلية الأزمة في البلدة، تبين منها وجود نسبة لا بأس بها من المخالطين، وذلك بعد تبلّغهم نتائج الفحوص التي أجريت في مزبود، وبعدما تبين وجود 15 إصابة في البلدة ضمن مجموعة من العائلات.

وتمّ التواصل مع وزير الصحة والمدير العام لمستشفى رفيق الحريري الحكومي واتُفق على إجراء الفحوص الإضافيّة اللازمة في أسرع وقت أقصاه اليوم.

من جهة ثانية، أقفل 21 مدخلاً في بلدة مجدل عنجر، بناءً لتوجيهات محافظ البقاع، باستثناء مدخل الإكراميّة. ومنعت القوى الأمنية الدخول والخروج من البلدة باستثناء الاطباء والصيادلة والمواد الغذائية والزراعية. وأكد محافظ البقاع كمال أبو جودة تسجيل 32 إصابة جديدة في بلدة مجدل عنجر.

أعلنت بلدية المرج أنه تبين وفق قوائم البلدية بان عدد المخالطين للشاب المصاب بكورونا ما يقارب 150 شخصاً، بدأوا الخضوع لفحوص الكورونا بدءاً من يوم أمس في مجمع المرج الإنمائي.

وفي السياق، اتخذ رئيس بلدية المرج منور الجراح قراراً قضى بالإقفال التام لكل المحال والمؤسسات باستثناء محال الأغذية والملاحم والخضار والصيدليات والمطاعم ومحال الحلويات مع تشديد الإجراءات الوقائيّة في هذه المؤسسات.

وأشار وزير الصحة العامة حمد حسن الىانه اذا لم نكن على قدر عال من المسؤولية، فلا شك في أن موضوع كورونا سيكون كارثياً، والاكتظاظ والاختلاط يسببان انتشاراً سريعاً للعدوى كما حصل مع الجالية البنغلادشية، مشيراً الى انهليس من حق المغتربين ان يفكوا الحجر ويسببوا خطراً على البلد والمواطنين، والحالات التي لا تسجل عوارض هي التي تؤدي الى تفشي الوباء وهو الخطر الحقيقي”.

كلام الوزير حسن جاء خلال مؤتمر صحافي عقد في مبنى بلدية مجدل عنجر في البقاع الأوسط خلال زيارة تفقدية قام بها إلى البلدة، بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا قارب الـ 32 إصابة يرافقه رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاصم عراجي بحضور رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين وأعضاء المجلس البلدي، أمام البلدة ورئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في ازهر البقاع الشيخ محمد عبد الرحمن، رئيس رابطة مخاتير قضاء زحلة علي يوسف، طبيب القضاء في زحلة الدكتور وليد عبدو، وفاعليات البلدة.

وشدّد حسن على انهقد نذهب الى ما يُسمّى مناعة القطيع ولكن بشكل هادئ، وقد نذهب الى إقفال البلد بشكل كامل عندما تصبح عدد الاسرّة غير كافية، وفحوص المناعة التي تم إجراؤها لا تدل على تفشي او انتشار وباء كورونا، مبيناً انهلن نستسلم وسنفوز بمعركة كورونا ولن نشهد موجة ثانية إذا تحلينا بالوعي والمسؤولية، ولكن ستكون هناك موجة ثالثة ورابعة إذا لم ننتبه ونعي. يجب أن نتعاون سوياً لكي نكون النموذج اللبناني الراقي الذي يتعالى على الجراح”.

ورداً على سؤال حول الاصابات المرتفعة التي أعلن عليها في اليومين السابقين قال: “الارقام كانت صادمة ودقت ناقوس الخطر، ولكن أبقى أقول إن العقل الراجح يبقى هو الحاكم لسلوكياتنا، ولكن لكي نتفادى الأعظم، الوقاية بالكمامة ضرورية جداً بنسبة 98% يزول خطر انتقال العدوى. مررنا بتحديات ونماذج مختلفة في مناطق عديدة بلبنان وربحناها وسجلنا نقاطاً متقدمة ولن نتهاون ولن نرجع إلى الوراء”.

ورداً على سؤال آخر، قال: “كان الهدف من التعبئة العامة وتخفيف بعض الإجراءات أن نذهب بسلاسة الى حياة طبيعية آمنة. حتى الآن الفحوص التي نقوم بها لا تدل على أنه هناك تفشٍّ مجتمعي، ولكن إذا صار عندنا بعض الحالات وارتفع تسجيل الحالات المناعية نكون ذاهبين باتجاه سياسة المناعة المجتمعية مناعة القطيع ولكن بشكل هادئ وسويّ”.

واضاف: «سنعود الى اقفال البلد عندما نجد ان عدد الأسرّة في المستشفيات الحكومية والعناية الفائقة قد اكتمل، فلا السياسة ولا الاقتصاد تحكم تسكير البلد بل سلامة الناس. أما بالنسبة للـ PCR، كل الوافدين من الخارج أجروا هذه الفحوصات، هناك 32 مختبراً في لبنان تقوم بأخذ عينات الـ PCR ومجاناً من الحكومة اللبنانية، ونحن كسلطة ومراجع سياسية وروحية نقول إن كل ما نقوم به واجب، ولكن اليوم مسؤولية المجتمع 50 بـ 50، ونحن ما نقوم به واجب وما يلتزم به المواطن واجب أيضاً”.

ورداً على سؤال آخر، أشار إلى أن «هناك فلسفتين: فلسفة طبية وأخرى اقتصادية. ويتقاطع الاثنان مع الحياة المجتمعيّة، لكن الحياة المتسبّبة من دون عوارض».

وأشار إلى أن «المناعة المجتمعيّة عاجلاً أم آجلاً يجب أن نكوّنها، وبسرعة».

ورداً على سؤال آخر، قال: «الـ 150 شخصاً الذين عبروا المصنع كلهم أجروا فحص الـPCR  وجاءت نتيجتهم سلبية. لقد اعتمدنا على المعابر الحدودية فحصين سريعين أحدهما يعطي النتيجة خلال ربع ساعة وفحص آخر. وكانوا يوقعون استمارة البقاء في المنازل والعزل المنزلي الإلزامي ووضع الكمامة بوجود شخص واحد في السيارة عند نقلهم. وكما الموانئ الجوية والبحرية مضبوطة، علينا أن نعتبر أن موانئنا المجتمعية مضبوطة، وأتمنى الانتهاء من هذه الأزمة».

وأكد حسنأن 30 ألف قناع ستكون متاحة غداً صباحاً لسكان بلدة مجدل عنجر، لافتاً إلى أنالدولة ستكون بجانب البلدة، مشدداً علىضرورة الاعتماد على قدرات البلدية وسكان البلدة وجهودهم”.

وتحدث عراجيكنا نناشد الناس للالتزام بالوقاية عبر التباعد الاجتماعي واستعمال الكمامة والتعقيم والحجر المنزلي 14 يوماً. وللأسف، عدنا إلى الوراء، ونأمل أن بوعي الناس والمنطقة سنعود لتسجيل إصابات خفيفة”.

بعدها، انتقل حسن وعراجي الى مركز أطباء بلا حدود في بلدة بر الياس، ثم إلى بلدة المرج، حيث كان في استقبالهما رئيس البلدية منور الجراح وأعضاء من المجلس البلدي.

وتحدث حسن عنأهمية القرارات التي اتخذتها البلدية لجهة الإقفال ومنع التجمّعات وعن وضع كل امكانات الوزارة في تصرف بلدة المرج وأهلها”. وأكدضرورة التزام الحجر المنزلي والعمل على التباعد، واضعاًإمكانات الوزارة بتصرف البلدة وأهلها”.

وشمالاً، أورد التقرير اليومي لغرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار حول  covid 19، انعدد الحالات التي تمّ تسجيلها منذ 17 آذار الماضي وحتى اليوم، بلغ 66 إصابة بفيروس كورونا المستجدّ مع تسجيل 4 إصابات جديدة”. وجاء في التقرير أن: الحالات الإيجابية عددها: 41. حالات الشفاء: 25. وحالات الحجر المنزلي للمقيمين والوافدين قد سجلت ارتفاعاً ملحوظاً لتبلغ 422 حالة بفارق 31 حالة عن يوم امس. الذكور يشكلون 57 بالمئة من المصابين والإناث 43 بالمئة”.

وأعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور، انهلم تسجل أي إصابة امس، على مستوى القضاء بفيروسكورونا، وسجلت حالة شفاء تام بعدما بينت الفحوص المخبريّة خلو المريض من الفيروس، ما رفع عدد المتعافين إلى 8، وجاءت نتيجة الحالتين المشتبه فهما اللتين سجلتا امس سلبية، وامس سجلت حالة مشتبه بها. وعليه فإن عدد المصابين في القضاء ما زال 42 مصاباً توزعوا على الشكل التالي: 34 حالة وافدة من أفريقيا، 3 حالات وافدة من أوروبا و5 حالات محلية، وقد تماثل ثمانية منهم الى الشفاء التام”.

وأصدرت بلدية النبطية الفوقا البيان الآتي: “في إطار متابعة البلدية الحثيثة للوافدين، حيث تابعت منذ بداية الأزمة أكثر من 45 وافداً أنجز أغلبهم فترة الحجر المنزلي بخير وسلام، نضع بين يدي أهلنا الإجراءات التي تم اتخاذها في قضية الحالة الوحيدة الإيجابية الوافدة من دولة الكويت حتى هذه اللحظة: تم إرسال المصاب وزوجته وسائق الأجرة الذي أقله من بيروت إلى الحجر في مستشفى الحكمة بعد الحصول منهم على أسماء كل المخالطين بالتفصيل. – تم التواصل مع كل شخص تخالط معهم من قبل الشرطة البلدية وإلزامهم بالحجر المنزلي. تم التواصل مع وزارة الصحة حيث تم إرسال فريق من الوزارة لإجراء حملة فحوصات لكل المخالطين (أمس الجمعة ظهراً في قاعة السيدة مريم). تم إقفال المحال التجارية في حي المنزلة ليلاً لمنع التجمعات وسيستمر اقفالها ليلا لأيام عدة. تمّ تعقيم كل الأماكن التي زارها المصاب وسائق الأجرة والحي والبيوت. تمّ إقفال بعض المؤسسات موقتاً لحين صدور نتائج المخالطين.

 واعلنت بلدية كفرعقا في بيان، انهبناء على طلب رئيس بلدية كفرعقا، قام جميع أبناء كفرعقا العائدين من السفر والذين انهوا فترة الحجر الصحي بإجراء فحوصات PCR وجاءت جميعها سلبية”.

أعلن رئيس بلدية كترمايا يحيى علاء الدين أننتائج كل فحوص  PCRالتي أجريت بشكل عشوائي وللمخالطين الإثنين الماضي في مدرسة كترمايا الرسمية جاءت سلبية.

وأجرى فريق طبي في روم 38 فحص  PCR بالتعاون بين منظمة فرسان مالطا، وبلدية روم، وجامعة LAU في مركز روم الصحي والاجتماعي.

وأجرت بلديتا عقتنيت وجنجلايا في قضاء صيدا حوالى 35 فحص PCR مجانياً، بالتعاون مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية (مستشفى رزق)، حرصاً على سلامة أهالي البلدتين، وستصدر النتائج خلال ثلاثة أيام.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق