الوطن

تابع الأوضاع العامة ومشروع وهب الأعضاء عون يترأس اليوم اجتماعاً مع سفراء لإبلاغهم موقف لبنان من التمديد لـ«يونيفيل»

 

يترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم في قصر بعبدا،  في حضور رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب ووزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتّي، اجتماعاً يضمّ سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيتش، للبحث في موضوع التمديد للقوات الدولية العاملة في الجنوب.

وسيُبلغ عون السفراء الحاضرين موقف لبنان من مسألة التمديد لـ»يونيفيل» مع اقتراب موعد درس هذه المسألة في نيويورك.

من جهة أخرى، استقبل عون عضو «تكتل لبنان القوي» النائب ادكار طرابلسي وعرض معه شؤونا سياسية وتربوية. والتقى عون النائب السابق إميل رحمة وأجرى معه جولة أفق تناولت تطورات الساعة.

وأوضح رحمة أنّ «الظروف الراهنة تتطلب متابعة دقيقة من قبل المسؤولين، خصوصاً أن الأوضاع الاقتصادية والمالية لها الأولوية، لكن لا يجوز أن تنسي المسؤولين الاهتمام بالأوضاع الاجتماعية وحاجات الناس في ظل الضائقة المالية الراهنة، وضرورة تكثيف عمل الأجهزة التي تمنع ارتفاع الأسعار بشكل حاد في ظلّ غياب رقابة الدولة على المتاجر والمؤسسات».

واعتبر أنّ «التعاطي مع الشأن السياسي لا بدّ أن يترافق مع حرص على أهمية وحدة الموقف اللبناني تجاه التهديدات الخارجية والتبدلات الإقليمية كي لا يدفع لبنان ثمن أي تغييرات يمكن أن تشهدها المنطقة».

وترأس عون اجتماعاً ضمّ الوزير السابق سليم جريصاتي، رئيس مجلس شورى الدولة القاضي فادي الياس والمستشارين الدكتور وليد خوري والعميد بول مطر، خُصص للبحث في مشروع مرسوم يتعلق بوهب وزرع الأعضاء والأنسجة البشرية والمعايير الواجب اعتمادها في هذا المرسوم.

وأبرق رئيس الجمهورية إلى نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا مهنئاً بالعيد الوطني الإيطالي، منوهاً بـ»العلاقات المتينة التي تجمع بين البلدين والتعاون القائم في المجالات كافة».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق