أخيرةكتاب بناء

اليوم يبدأ «قيصر »‏

 

} يكتبها الياس عشّي

الكلّوبدون أن أستثني أحداً، يتحدّثون عن قانون قيصر، وكأنه قدر لا بدّ منه! والممسكون بخيوط الدمى يدركون تماماً أنّ لسورية حلفاء وأصدقاء لن يسمحوا لـ «قيصر» مشوّه أن يدخل رحاب الشام، ويدركون أيضاً أنّ الشعب السوري اكتسب مناعة ضدّ كلّ أشكال المنع والقهر والحصار التي مورست عليه منذ الخمسينيات إلى اليوم .

هؤلاء «الكلّ» يشبهون أولئك الناس الذين ارتفع نداؤهم من مؤخر المسرح بعد أن أسدل الستار على مسرحية للروائي «كاوڤمان»، وكانوا يردّدون: المؤلف المؤلف. لكن المؤلف كان واقفاً، ولم يلبّ صوت الجماهير ويقف على المسرح ليحييهم، وعندما سئل في ذلك قال:

ـ كنت مشغولاً أهتف معهم: «المؤلف المؤلف».

وهذا المشهد يتكرّر اليوم، ولن يكون القيصر أكثر من حبر على ورق، وواضعو السناريو والممثلون والحضور دمى يحركها حرّاس الأفكار المعتقلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق