أولى

إخوان ليبيا يهاجمون الرئيس التونسيّ ‏‎ ‎ويصفون تصريحاته ‏بـ«المثيرة للسخرية»‏

وصف رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا محمد صوان حديث الرئيس التونسي بـ«المثير للسخرية»، ويتضمن منطقاً «استعلائياً زائفاً يفتقد للدبلوماسية».

وقال صوان في بيان له، إن الرئيس التونسي قيس سعيّد «يفتقد إلى المعرفة بتفاصيل الأزمة الليبية».

وأضاف: «حديث سعيّد عن دستور يكتبه زعماء القبائل وإسقاطه للوضع الأفغاني على ليبيا أمر مثير للسخرية، إضافة الى افتقاره للدبلوماسية إزاء السلطة الشرعية، التي جاءت بناء على اتفاق بين الليبيين برعاية الأمم المتحدة». وتابع: «السيد سعيّد ابتعد بقصد أو بدونه عن الأسباب الجوهرية للأزمة الليبية المتمثلة في المؤامرات المتكررة لإجهاض ثورته وإفساد المسار السياسيّ وفرض نظام عسكري بقوة السلاح».

وخلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون قال سعيّد مؤخراً، إنّه «اقترح في وقت سابق على ممثلي القبائل الليبية الاستئناس بالتجربة الأفغانية عبر مجلس (اللوياجيرغا)».

وأعلنت القبائل الليبية في فبراير الماضي، تشكيل مجلس مشايخ وأعيان ليبيا واعتباره الجسم الشرعي والوحيد الممثل لكل القبائل الليبية، مشيرة إلى أن «القبائل والمكوّنات الاجتماعية في كافة المدن والقرى والأرياف الليبية تعتبر صمام الأمان لترسيخ قواعد السلم الاجتماعي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق