ثقافة وفنون

المؤرخ المصريّ خالد فهمي يحصد جائزة أفضل كتاب ‏في التاريخ الاجتماعيّ

 

حصل المؤرخ المصري، خالد فهمي، على جائزة أفضل كتاب في التاريخ الاجتماعي من جمعية التاريخ الاجتماعي في بريطانيا.

نال فهمي الجائزة عن كتابه «البحث عن العدالة: القانون والطب الشرعي في مصر الحديثة»، الصادر باللغة الانجليزية عن جامعة كاليفورنيا عام 2018، والذي يتناول الطبّ الشرعي والتشريح في تاريخ مصر الحديث، ويفنّد الاعتقاد السائد بأن التطور الذي حدث في هذا المجال كان بسبب التأثير الأوروبي.

وفي تصريح لجمعية التاريخ الاجتماعي في بريطانيا حول مسوغات منح الجائزة، قالت إن لجنة التحكيم «أبدت إعجاباً حقيقياً بكتاب فهمي، ومصادره الثريّة، والتصوير الجذّاب لكل من المسار الرئيسي للتاريخ وتجارب الناس العاديين، حيث اتفقت اللجنة على أن القراء على جميع المستويات سيتعلمون من هذا الكتاب.

وفي مقابلة معه عبر الإنترنت، صرّح فهمي بأنه وصل إلى قناعة بأن الطب يمكن أن يساعد على التأريخ لبناء مصر الحديثة في القرن التاسع عشر، حيث قضى وقتا طويلاً في الإطلاع على الوثائق التاريخية والمراجع والدوريات التي ساعدته في تأليف الكتاب، بينما استفاد من تقارير الطب الشرعي المرفقة بسجلات الشرطة ضمن قضايا القتل والاعتداء، والتي كانت مثيرة للدهشة وشديدة الدقة.

ويحمل فهمي درجة الدكتوراه من جامعة أكسفورد (1993)، وعيّن أستاذا مساعدا بقسم دراسات الشرق الأدنى، في جامعة برينستون الأميركية في سنوات (1994-1999)، ثم أصبح أستاذاً مساعداً في قسم الدراسات الشرقية والإسلامية في جامعة نيويورك، وعاد إلى القاهرة عام 2010 ليتولّى رئاسة قسم التاريخ في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

يعمل فهمي حالياً أستاذاً للدراسات العربية الحديثة في جامعة كامبريدج منذ عام 2017.

ومن أبرز كتبه «كل رجال الباشا – محمد علي وجيشه وبناء مصر الحديثة» الصادر في طبعتين عن دار الشروق المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق