خفايا وكواليس

كواليس

تعتقد مصادر عراقية أن حملة رئيس الحكومة نحو محافظة ديالى والحديث عن المعابر مع إيران تمّت بتنسيق مع طهران لصرف النظر عن النكسة التي أصابت مصطفى الكاظمي بعد اعتقاله عناصر من الحشد الشعبي بتهمة قصف السفارة الأميركيّة وفرض عليه إطلاق سراحهم بعد ليلة عاصفة شهدتها المنطقة الخضراء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق