عربيات ودوليات

قدرات إيران الدفاعيّة تجاوزت مستوى التهديدات

ظريف يؤكد استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع السعوديّة والإمارات

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استعداد بلاده إلى «تطوير العلاقات مع السعودية والإمارات على قاعدة الاحترام المتبادل».

ورأى ظريف أن «السعودية تريد الاعتماد على قوى أجنبية عدة بدلاً من الاعتماد على جار واحد سيبقى دائماً هنا»، مشيراً إلى أن إيران «دائماً على استعداد لإجراء محادثات بناءة مع السعودية ولا توجد لديها أي مشكلة».

ظريف قال إنه «تمّ التوصل إلى اتفاقات جيدة جداً بين إيران والعراق خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى طهران».

ووصف ظريف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في موسكو أول أمس الثلاثاء، العلاقات الإيرانية مع روسيا بـ»الاستراتيجية»، منوهاً إلى أن «الحوار المستمر مع الدول الصديقة في الوضع الراهن أمر ضروري».

وعقب مغادرة موسكو، كتب وزير الخارجية الإيراني تغريدة، قال فيها إنه «سلم رسالة مهمة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واتفق مع وزير الخارجية الروسي أيضاً على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التعاون طويل الأمد مع روسيا».

وأضاف ظريف «لدينا وجهات نظر واحدة بشأن الاتفاق النووي وضرورة الالتزام بالقانون الدولي. واتفقنا على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التعاون الشامل الاستراتيجي طويل الأمد».

كما، أجرى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أول أمس محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف حول الاتفاق النووي والمستجدات الإقليمية والدولية وذلك بعد تقديم رسالة من الرئيس حسن روحاني إلى الرئيس فلاديمير بوتين.

على صعيد آخر، قال القائد العام للجيش الإيراني، اللواء سيد عبد الرحيم موسوي: «إننا تمكنا من تطوير قدراتنا الدفاعية في مجال تعبئة القوى البشرية وتطوير الأجهزة المتقدمة، بما يتناسب ومستوى التهديدات، بل اجتيازه».

ونقلت وكالة «إرنا»، مساء أمس، عن موسوي أن «قوة الدفاع الجوي الإيرانية تضطلع بمهام رئيسية، لكونها تقف في الخط الأمامي لساحات الدفاع عن البلاد»، مشيراً إلى أن «قدرات إيران الدفاعية تخطت مستوى التهديدات في شتى المجالات التعبوية، وامتلاك الأجهزة والمعدات العسكرية الحديثة».

وأفادت الوكالة بأن «تصريحات موسوي جاءت خلال الزيارة التفقدية التي قام بها اليوم، مرافقاً بقائد قوة الدفاع الجوي في الجيش الإيراني، العميد صباحي فرد، للأقسام المختلفة بوحدة الرد السريع التابعة لهذه القوة المسلحة في طهران».

وبدوره، قدم العميد صباحي فرد، قائد قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني، تقريراً حول الإجراءات المتخذة من أجل الارتقاء بالمستويين، الدفاعي والقتالي، وإعادة تأهيل الأجهزة والمعدات لدى هذه القوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق