أخيرة

اكتشاف الخلايا المسؤولة عن القشعريرة

 

توصلت دراسة جديدة إلى أنواع الخلايا التي تسبب الشعور بالقشعريرة ودورها في تنظيم الخلايا الجذعية التي تجدد بصيلات الشعر.

ووفقاً للدراسة التي قام بها باحثون من جامعة هارفارد الأميركية ونشرت في دوريةعلم الأعصابالعلمية فإن الخلايا التي تسبب قشعريرة مهمة أيضاً لتنظيم الخلايا الجذعية التي تجدد بصيلات الشعر والشعر تحت الجلد إذ تكون العضلة التي تنقبض لخلق قشعريرة ضرورية لجسر اتصال العصب الودي بالخلايا الجذعية لبصيلات الشعر.

وبين الباحثون أن العصب الودّي يتفاعل مع البرد عن طريق تقلص العضلات ما يتسبّب بقشعريرة على المدى القصير، ومن خلال دفع تنشيط الخلايا الجذعية بصيلات الشعر ونمو الشعر الجديد على المدى الطويل، مشيرين إلى أن هذه النتائج تعطي فهما أفضل لكيفية تفاعل أنواع الخلايا المختلفة لربط نشاط الخلايا الجذعية بالتغيرات في البيئة الخارجية.

وأكد الباحثون أن الجلد يحتوي على خلايا جذعية متعددة محاطة بأنواع مختلفة من الخلايا تقع في الواجهة بين الجسم والعالم الخارجي يمكن أن تستجيب لمجموعة متنوّعة من المحفزات من المكان المناسب أو الجسم كله أو حتى البيئة الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق