أولى

«حماس» تدين العدوان الصهيونيّ المتكرّر في سورية ولبنان

 

دانت حركة «حماس» في فلسطين العدوان الصهيونيّ المتكرّر الذي يستهدف الأراضي السورية واللبنانية بشكل مستمر.

وقالت في بيان إنها تدعم حق لبنان وسورية والمقاومة في التصدّي لهذه الاعتداءات والردّ عليها.

وأكدت أن المقاومة حق مشروع حتى إنهاء الاحتلال وتحرير فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة.

وتكرّرت في الآونة الأخيرة اعتداءات الجيش الصهيوني داخل لبنان بالإضافة إلى غارات عدة نفذها في سورية وكانت آخرها استهداف محيط بلدة حضر وعين التينة في القنيطرة.

وكان أعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن علاقات حركته مع المملكة العربية السعودية، قد تدهورت، وخاصة بعد اعتقال الرياض لعدد من قادتها.

وأضاف «للأسف بعض دول الخليج غيّرت من سياستها تجاه حركة حماس خلال العامين أو الثلاثة الماضية، وهذا التغير كانت له تداعيات سلبية سواء كان في المسار الإعلامي الذي يصل لحد وصف حركة حماس والمقاومة بأنها إرهاب أو أن يكون هناك اعتقالات لعدد من الشباب الفلسطينيين، كما هو في السعودية».

وتابع قائلاً «لدينا حوالي 60 أخاً فلسطينياً معتقلاً، في مقدمتهم الدكتور محمد الخضري، وهو أول ممثل لحماس في السعودية من دون تهمة».

وأضاف، بعثنا رسائل للملك السعودي ولدينا ممثل في السعودية ولكن الخطوط ليست سالكة بيننا وبينهم، نبعث رسائل ولكن لا نلقى رداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق