أولى

لافروف: ألمانيا بدأت تعمل لاحتواء روسيا 
وهناك فجوات في ذاكرة السياسيّين الألمان

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن «برلين بدأت نهجاً هدفه احتواء روسيا، وباتت تطلق الاتهامات التي لا أساس لها، والإنذارات والتهديدات».

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن «هناك فجوات كبيرة في ذاكرة بعض السياسيين الألمان حول الدور التاريخي لبلدينا في الشؤون الأوروبيّة والعالميّة».

وأوضح لافروف في كلمة توجّه بها في منتدى الحوار الذي تم تنظيمه تحت اسم «معالم في العلاقات الألمانيةالسوفياتية»، أن «برلين اتخذت مساراً لاحتواء روسيا»، مشيراً إلى أن «التوتر يمكن تجاوزه لصالح مصالح البلدين، وتشكيل أسس التواصل الدولي الهادفة إلى التعاون ومواجهة التحديات الحقيقية للإنسانية».

وقال وزير الخارجية الروسي: «بعد ثلاثين عاماً (من إعادة توحيد ألمانيا). تجدر الإشارة إلى أن بلدنا هو الذي لعب دوراً رئيسياً وحاسماً في الاستعادة المبكرة للوحدة الألمانية، والتي بالمناسبة، عارضها عدد من حلفاء ألمانيا».

وقد دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أول أمس الأربعاء ، روسيا مرة أخرى لـ»توضيح ما حدث مع الناشط أليكسي نافالني»، مؤكدة أن «هذه ليست قضية ثنائية، بل قضية دولية، سيتفاعل الاتحاد الأوروبي معها بعد تلقي نتائج تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية».

بدورها طالبت موسكو من برلين بمدّها بـ»الفحوص والعينات» التي قالت السلطات في ألمانيا إنها تؤكد تعرّض نافالني للتسميم بمادة كيميائية «نوفيتشوك».

وقالت موسكو إن «السلطات الألمانية التي تطالب بتحقيق لم ترد على مطالب روسيا بهذا الخصوص، للتأكد من صحة المزاعم الألمانية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق