عربيات ودوليات

الصين تصدّق على قانون
«الأمن البيولوجيّ»

صدقت اللجنة الدائمة لمجلس الشعب الصيني، على مشروع قانون الأمن البيولوجي الجديد.

وأشارت مصادر، إلى أن «القانون الجديد يهدف إلى الوقاية من الأمراض المعدية وإدارتها، ويدخل حيز التنفيذ في 15 نيسان من العام 2021».

وأوضحت المصادر أنه «سيضع أنظمة لمنع مخاطر الأمن البيولوجي ومكافحتها، بما في ذلك مراقبة المخاطر والإنذارات المبكرة، والتحقيق في المخاطر وتقييمها، وتبادل المعلومات».

وأضافت أن «القانون سيكون لديه أحكام للوقاية من مخاطر الأمن البيولوجي المحددة، والاستجابة لها، بما في ذلك الأمراض المعدية الناشئة الرئيسية، وتفشي الأوبئة والفيروسات المفاجئة، والبحث والتطوير والتطبيق في مجال التكنولوجيا الحيوية».

وهدفت الصين، منذ شهر أيار من العام الحالي، إلى التعجيل بإقرار هذا القانون بحلول نهاية العام، في أعقاب تفشي فيروس كورونا الذي تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ووهان الصينية.

ونجحت الصين في القضاء على حالات الانتقال المحليّة لفيروس كورونا بنسبة كبيرة جداً، بعد إجراءات صارمة للحدّ من انتشاره.

وتم اكتشاف إصابات جديدة الأسبوع الماضي في مدينة تشينغداو الساحلية الشرقية، بعد مدة شهرين تقريباً من دون الإبلاغ عن حالات إصابة محلية.

وأبلغت لجنة الصحة الصينية عن 13 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في 17 تشرين الأول، داخل الأراضي الصينية، وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات الإصابة المؤكدة في الصين إلى 85672 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق