خفايا وكواليس

كواليس

قالت مصادر روسيّة إعلاميّة إن الوضع في القوقاز في الحساب الروسي أكبر من ناغورني قره باغ؛ فهو يعني الهوية السياسية للحكم في أرمينيا وأذربيجان وهي هوية معادية لروسيا وثمة استحالة للاستقرار من دون تغييرات جذرية داخلية في الدولتين للتأقلم مع الحضور الروسي في المنطقة والمدى الأبعد حولها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق