أخيرة

السخرية السياسية اللاذعة

} يكتبها الياس عشي

اعتمد السوريون، قبل الانضمام إلى مصر وإعلان الجمهورية العربية المتحدة، النظام الديمقراطي، وبعد أن تمّ انتخاب مجلس نيابي جديد، وضمّ الإقليمين الشمالي سورية والجنوبي مصر، حتى تناقل الناس هذه الطرفة التي ما أزال أذكرها، والتي رواها «خالد القشطيني» في كتابه «السخرية السياسية العربية».

عندما دخل النواب السوريون مقرّ مجلس النواب في القاهرة، وجدوا أمامهم بابين، كتب فوق الأول: نوّاب الإقليم الشمالي، وفوق الباب الثاني: نوّاب الإقليم الجنوبي، فدخلوا من الباب الأول، فإذا هم أمام بابين، فوق الأول: النواب المعيّنون، وفوق الثاني: النواب المنتخبون، فدخلوا في الثاني، فإذا أمامهم بابان كتب فوق الأول: النواب الذين لديهم أسئلة يطرحونها، وفوق الثاني: النواب الذين ليس لديهم أسئلة، فدخلوا في الباب الأول، وفوجئوا بضابط المخابرات في انتظارهم!

وبعض الرواة يقولون: وفوجئوا أنهم صاروا في الشارع. والله أعلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق