رياضة

السيتي يتربّع على صدارة «التشامبيونزليغ» بفوزه العريض على حامل اللقب ليفربول

 

ألحق فريق مانشستر سيتي هزيمة ساحقة بمضيفه ليفربول في عقر داره بنتيجة (4-1)، في اللقاء الذي جمعهما مساء الأحد الماضي، وذلك ضمن منافسات الجولة 23 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

تقدّم مانشستر سيتي بهدف سجله لاعبه الألمانيّ إلكاي غوندوغان، في الدقيقة 49، معوضاً بذلك ركلة الجزاء التي أهدرها، في الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول، حيث ذهبت كرته من فوق العارضة عالية وبعيدة.

وردّ النجم المصري محمد صلاح بهدف التعادل، في الدقيقة 63 من ركلة جزاء وعاد غوندوغان، في الدقــيقة 73، ووضع الضيوف في المقدمة مرة أخــرى، بتوقيــعه على الهدف الشخصي الثاني له وللسيتي.

وعزّز المهاجم رحيم سترلينغ تقدم مانشستر، في الدقيقة 77، سيتي بتسجيله الهدف الثالث له، ومن ثم أضاف نجم المباراة بلا منازع فيل فودين الهداف الرابع، بحلول الدقيقة 83 بتسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد، على ملعب «آنفيلد».

وواصل مانشستر سيتي سلسلة انتصاراته التي وصلت 10 متتالية، وعزز تربعه على عرش صــدارة الــدوري الإنكليزي الممتاز «البريمير ليغ» برصيد 50 نقطة، حصدها من 22 مباراة، مبتعدا بفارق 5 نقاط عن جاره اللدود مانشستر يونايتد.

في المقابل، مني فريق ليفربول حامل اللقب، بالهزيمة الثانية على التوالي، ويشغل المركز الرابع البعيد على سلم ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق