خفايا وكواليس

خفايا

اعترف أحد قياديي جماعات من النشطاء في جمعيّات مدنيّة تجاهر بالعداء لحزب الله بتبلّغه من المعنيين في السفارة الأميركية مع عدد من أصحاب محطات التلفزة بتجميد موازنات كانت مخصّصة لبرامج تنتهي بالتشهير بحزب الله والتجميد تحت عنوان إعادة تقييم وجهة وجدوى الإنفاق تجريه الإدارة الجديدة للبرامج التي أُقِرّت في فترة الرئيس الأميركي السابق وأبدى خشيته من تراجع اللهجة العدائيّة لهؤلاء ضد حزب الله جراء ذلك.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق