أخيرة

نجاح استنساخ أميركي من جينات مجمّدة لحيوان مهدد بالانقراض لأول مرة

 

أعلنت خدمة الأسماك والحياة البرية الأميركية أن العلماء نجحوا لأول مرة باستنساخ حيوان النمس أسود القدمين المهدد بالانقراض.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية فإن عملية الاستنساخ للحيوان الذي أطلق عليه اسم «إليزابيث» تمّت باستخدام الجينات المجمّدة لحيوان من النوع نفسه نفق قبل أكثر من 30 عاماً حيث تكللت عملية الاستنساخ بولادة نسختين نفقت إحداهما وبقيت النسخة الثانية.

واعتبر العلماء أن عملية الاستنساخ هذه تعتبر معجزة طبية وتمثل أملاً متجدداً لنوعها حالياً حيث تنحدر جميع القوارض ذات الأقدام السوداء من الأفراد السبعة نفسها ما يؤدي إلى انخفاض مستوى التنوع الجيني بشكل خطير.

وقال بن نوفاك كبير خبراء منظمة «ريفيف وريستر» غير الربحية لحماية البيئة.. «يمكن أن تكون للتكنولوجيا الحيوية والبيانات الجينومية أهمية في الجهود المبذولة لحماية البيئة».

ويبلغ طول النمس أسود القدمين 61 سنتيمتراً والذي يعتبر من الحيوانات الليلية آكلة اللحوم حيث يتغذى على الثدييات الصغيرة الأخرى بما في ذلك الفئران وسناجب الأرض وأحياناً يلتهم الطيور والبيض والزواحف.

ويدرج العلماء حيوانات أخرى في قائمة الحيوانات التي تحتاج إلى الاستنساخ مثل الحصان البري المنغولي والحمام المهاجر المنقرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق