عربيات ودوليات

شركة ألمانيّة تقرّر إيقاف خدمتها عن «التيار الشمالي – 2»

قرّرت شركة إعادة التأمين الألمانية «Munich Re Syndicate» التوقف عن خدمة شركة «نورد ستريمالمنفذة لمشروع «التيار الشمالي، بسبب التهديدات بفرض عقوبات أميركية جديدة.

وقال ممثل الشركة في تصريح مقتضب: «يمكننا أن نؤكد أن العلاقة التعاقديّة بين (نورد ستريم 2) وفرعنا (ميونخ ري سنديكيت) المحدودة قد اكتملت». ورفض توضيح سبب هذا القرار ولم يفصح عن أيّ تفاصيل أخرى.

وجاء قرار الشركة بسبب التهديد بفرض عقوبات أميركية جديدة.

وقامت وزارة الخارجية الأميركية، بتاريخ 23 شباط بتقييم فعالية العقوبات المفروضة ضدّ «التيار الشمالي 2».

وتعتقد الإدارة الأميركية الجديدة أن الاستراتيجية الحالية تعمل بشكل جيّد وأن الإجراءات المتخذة ضد المشروع تؤتي ثمارها.

وأدرجت الولايات المتحدة الأميركية، أول أمس، سفينة مد الأنابيب الروسية «فورتونا» في قائمة العقوبات للنشاط المتعلق ببناء خط أنابيب الغاز «التيار الشمالي – 2»، وفقاً لرسالة صدرت عن وزارة الخزانة الأميركيّة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض جين بساكي إن خط الأنابيب هو «صفقة سيئة» «تقسم أوروبا»، وتجعلها عرضة «للتلاعب الروسي» وتتعارض مع أهداف الاتحاد الأوروبي المتعلقة بأمن الطاقة».

وتابعت بساكي: «نواصل مراقبة استكمال مشروع خط الأنابيب أو الشهادة الخاصة بالأنابيب. وإذا حدث ذلك، فسنقرّر مدى انطباق العقوبات، فهي ليست سوى واحدة من أدوات الترسانة الأميركية».

وفي وقت سابق، في 19 كانون الثاني الماضي، أعلنت الإدارة الأميركية عن إجراءات تقييديّة ضد سفينة مد الأنابيب الروسيّة «فورتونا» و»كي بي تي روس»، وتم تقديمها بموجب قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات تحت قانون حماية أمن الطاقة الأوروبي الأميركي، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مدّ خط الأنابيب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق