الوطن

الأسعد: استجرار الخارج يدمّر الوطن

 

رأى الأمين العام لـ «التيار الأسعدي» المحامي معن الأسعد «أن الإطاحة بالمحقق العدلي القاضي فادي صوان هو قرار سياسي بامتياز، تمّ إخراجه من حكم محكمة التمييز بصيغة قانونية».

وأكد الأسعد في تصريح أمس «أنه «على الرغم من التجاوزات والفوضى التي شابت عمل صوان إلاّ أنّ الضرر الأكبر هو بتأخير التحقيق لأنه على المحقق العدلي الجديد القاضي طارق بيطار مراجعة كلّ المستندات والأدلة وأنه على الرغم من نزاهته واستقلاليته وكفاءته المشهودة له، فإنه يكون في وضع لا يُحسد عليه لأن هيبة القضاء واستقلاله أصبحتا رهن النتائج».

واعتبر «أنّ إقصاء القاضي صوان يتماشى مع إعلان القضاء اللبناني دولياً أنه سقط في وحول المذهبية والمحسوبيات ويتماشى مع الدعوات المشبوهة لتدويل الأزمة والتناغم مع الدعوة إلى الفصل السابع وتنفيذ القرارات الدولية»، مطالباً الفريق السياسي «الذي يراهن على التدخلات الخارجية قراءة التاريخ جيداً والتي تؤكد أن ما من أحد استجرّ الخارج وإلاّ كان الثمن تدمير الوطن والتخلي عن الفريق عند أول مصلحة».

ورأى «أن السجالات المستعرة حول تأليف الحكومة هي من دون فائدة والهدف منها شحن البيئات الحاضنة وجرّ نزاعات، لأن الجميع يقر أن لا حكومة إلاّ بقرار دولي وإقليمي».

واعتبر «أن فقدان المفكر والمناضل أنيس نقاش، خسارة وطنية وقومية كبرى وهو الذي سطر مسيرة نضالية قلّ نظيرها في الفكر والجهاد وقد خسرته القضية المركزية فلسطين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق