أولى

«القومي» ينعى الرفيق المناضل شفيق عبّاس عاصي: من رفقاء الرعيل الأول… قدوة في الالتزام ومثال في المناقبية

ينعى الحزب السوري القومي الإجتماعي إلى الأمّة وعموم السوريين القوميين الإجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرفيق المناضل شفيق عباس عاصي الذي توفي في المهجرعن 91 عاماً.

الرفيق الراحل من مواليد مشغرة 1930، إنتمى الى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1951، فانخرط في العمل الحزبي وشكل مع رفقاء الرعيل الأول قدوة في الالتزام ومثالاً في المناقبية.

أسّس مع شريكة حياته الفاضلة حسيبة أبو كلام عائلة ملتزمة مؤلفة من الرفقاء أكرم، كريم، علي، والمواطنين رفيق، ياسر، أيمن، رائد، فاطمة والمرحومة ليلى.

عُرف الرفيق الراحل بنقاء الإيمان القومي، وصدق الانتماء ومضاء العزيمة من أجل انتصار قضيّةٍ تساوي الوجود، وتميّز بثباته وتضحياته وعطاءاته، خلال مسيرته الحزبية الحافلة بالنضال والمسؤوليات والمهام على أكثر من صعيد.

بوفاة الرفيق المناضل شفيق عاصي، يفقد الحزب السوري القومي الاجتماعي أحد مناضليه من الرعيل الأول الذين برّوا بالقسم وكانوا خميرة البناء الحزبي من خلال نشر فكر ومبادئ الحزب.

الرفيق الراحل شفيق عاصي وإنْ غاب جسداً، لكنه سيبقى حياً في نفوس القوميين وذاكرة النهضة.

هذا وسيُنقل جثمان الراحل من الولايات المتحدّة إلى أرض الوطن ليُوارى الثرى في بلدته مشغره، وسيعلن لاحقاً عن موعد التشييع.

تقبل التعازي على الأرقام التالية، هاتف ـ واتس أب

ر. أكرم:  9897401 (313)001

ر. كريم:  0096170691903

ر. علي:  8028888 (313)001

رفيق:    6571802 (313) 001

البقاء للأمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق