الوطن

استمرار الاحتجاجات وقطع الطرق لليوم السادس

 

بعد فترة صباحية اتسمت بهدوء نسبي، عادت الاحتجاجات وقطع الطرقات  بعد ظهر أمس لتتنقل من منطقة إلى أخرى رفضاً للارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية في السوق السوداء، والأوضاع المعيشية المُزرية.

فقد قُطع السير على طريق عام تعلبايا باتجاه شتورا وعلى طريق عام سعدنايل بالاتجاهين وعند مفرق التيروالشويفات بالإطارات المشتعلة وعلى أوتوستراد البالما بالاتجاهين قبل أن يُعاد فتحها لاحقاً. وعند طريق ضهر العينعابا وعلى أوتوستراد المحمرة بالاتجاهين وعند  طريق عام عمارة البيكاتحلبا بالاتجاهين وفي أوتوستراد المنية بحنين طرابلس بالاتجاهين وعلى طريق عام المحمرا المنية. كما قُطع السير عند مستديرة العبدة بالاتجاهين وعند الأوتوستراد الساحلي عند مفرق برجا باتجاه بيروت بالإطارات المشتعلة وأوتوستراد شكا الغربي وطريق عام سعدنايل بالاتجاهين.

إلى ذلك سُجل إنتشار كثيف للجيش اللبناني عند تقاطع المشرفية وإقامة حواجز في المحلة، في حين قُطع طريق راشيا المصنع عند مدخل الصويري وطريق عام ترشيش في محلة التويتي وأعيد فتحها بعد وقت على طريق عام بر الياس عند مفرق المرج. وقطع طريق ضهر العين قرب المخفر القديم عند مفرق بلدة بكفتين بالحجارة.

وبعد أن كانت جميع الطرقات ضمن نطاق بيروت سالكة قبل الظهر، قطع عدد من المحتجين  الطريق المؤدية إلى ساحة الشهداء بالدواليب المشتعلة. كما قُطع طريق قصقص والكولا بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات وعلى تقاطع جامع الأمينبيروت.

كما قُطع السير جزئياً على أوتوستراد الدورة، فيما قطع محتجون أوتوستراد المنية الدولي في الاتجاهين عند نقطة بلدة بحنين، بوضع شاحنات وحجارة وإطارات سيارات في وسطه، احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية وانهيار سعر صرف الليرة.

واضطر عابرو الأوتوستراد بين طرابلس والمنية وعكار وبالعكس، إلى سلوك طرق بديلة للوصول إلى أشغالهم.

 كما أقدم محتجون  على قطع الطريق الدولية الرئيسية في الاتجاهين عند جسر نهر البارد في بلدة المحمرةعكار، احتجاجاً على سوء الاوضاع المعيشية.

وفي عكار أيضاً، أفيد أن محتجين عمدوا إلى قطع الطريق الدولية العبدةالعبودية عند مفترق قرية قعبربن في منطقة سهل عكار، بالإطارات المشتعلة، مطالبين بمحاكمة ومعاقبة كل المسؤولين الذين أفقروا الشعب وجوعوه.

إلى ذلك، قام عدد من الشبان بإشعال الإطارات المطاطية عند دوار إيليا في صيدا ما أدى إلى قطع جزئي لأحد مسارب الدوار وذلك احتجاجاً على تردي الوضعين الاقتصادي والمعيشي وارتفاع سعر صرف الدولار.

ونفّذ ناشطو حراك بعلبك وقفة احتجاجية في ساحة الشاعر خليل مطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والنقدية. واختتمت بمسيرة رفع خلالها شعار «القرار للشعب». وردّد المشاركون هتافات تطالب بمحاسبة الفاسدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق