الوطن

مقتل 60 عنصراً من «داعش» بعمليّة أمنيّة شمالي العراق.. وإلقاء القبض على إرهابيين في الموصل

بغداد تؤكد اهتمامها بالحوار الاستراتيجيّ مع واشنطن

أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أمس، أن الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأميركية يحظى باهتمام حكومي.

وقال في بيان صحافي، إن «الحوار الاستراتيجي مع واشنطن في المرحلة الثالثة منه، وهو يحظى باهتمام الحكومة العراقية».

وأضاف حسين: «نتطلّع من خلال الحوار إلى تعزيز العلاقات ذات الاهتمام المشترك على الصعد كافة بين جمهورية العراق والولايات المتحدة الأميركية».

وكان الحوار قد بدأ أمس، بعدما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في وقت سابق، أن الجولة المقبلة من الحوار الاستراتيجي العراقي – الأميركي ستجري يوم 7 أبريل الحالي.

ميدانيًا، كشفت السلطات الأمنية العراقية، أمس، عن مقتل 60 عنصراً من تنظيم «داعش» الإرهابي، بقصف جوي استهدف مواقع التنظيم في منطقة تلال حمرين شمالي البلاد الشهر الماضي.

وأوضح بيان لجهاز مكافحة الإرهاب، حصلت «سبوتنيك» على نسخة منه، أن القصف الذي شهدته منطقة تلال حمرين في 25 آذار/ مارس الماضي قد أسفر عن مقتل 60 إرهابياً من عناصر تنظيم «داعش» خلال «عملية شهدت تكتيكاً نوعياً جديداً ومُحترفاً بالإضافة لتنسيق عالي المستوى بين أبطال جهاز مُكافحة الإرهاب والقوة الجوية العراقية».

وكان الجهاز قد أعلن انطلاق عملية أمنية تحمل اسم «الأسد المتأهب»، الشهر الماضي، وأسفرت عن تدمير 120 كهفاً ومقتل 27 عنصراً للتنظيم الإرهابي في جبال قرة جوغ، وعلى إثر تلك العملية هربت بعض العناصر إلى سلسلة تلال حمرين.

وأوضح البيان أن جهاز مكافحة الإرهاب تمكن من رصد تحركات هروب تلك العناصر ولم يتم التعامل معهم، بهدف كشف المقار البديلة التي سيتجهون نحوها.

وتابع البيان أن مع استقرار تلك العناصر في منطقة تلال حمرين، شنت القوات الجوية العراقية قصفاً مكثفاً على تلك المناطق بتاريخ 25 آذار/مارس الماضي، ليتم تدمير المخابئ بشكل كامل.

يذكر أن الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب، صباح النعمان، قد أكد في تصريح لوكالة سبوتنيك أمس الثلاثاء، امتلاك الجهاز معلومات وصفها بـ»المهمة» عن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي المدعو أبو إبراهيم القرشي وتحركاته.

إلى ذلك، تمكنت القوات العراقية، من إلقاء القبض على عنصرين من “داعش” كانا يعملان في ما يسمّى “ديوان الجند” خلال فترة سيطرة التنظيم الإرهابي على مدينة الموصل.

وكتب المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، على صفحته الرسمية في “تويتر”: “قيادة شرطة محافظة نينوى تتمكن من إلقاء القبض على اثنين من عناصر عصابات “داعش” الارهابية واللذين كانا يعملان بصفة مقاتل فيما يُسمّى “ديوان الجند” خلال فترة سيطرة “داعش” على مدينة الموصل، وقد تم القبض عليهما في منطقة حي السماح في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجدداً.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتلّ نحو ثلث البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق