أخيرةثقافة وفنون

2500 كتاب بمواضيع متنوعة هدية للمركز الثقافي بدير الزور

بهدف التشجيع على القراءة والمشاركة بإعادة إثراء مكتبة المركز الثقافي بدير الزور وإغنائها بالكتب والمراجع النوعية لأغراض البحث والمطالعة قدمت الدكتورة انتصار المشهور مكتبتها الخاصة هدية إلى المركز.

وصرحت الدكتورة المشهور لمراسل «سانا» الزميل إبراهيم الضللي أنه «مع تعرض المركز الثقافي بدير الزور للتخريب بسبب الإرهاب وحرق مكتبته حيث لم يعد هناك مكتبة عامة بالمدينة قررت تقديم مكتبتي التي تضم نحو 2500 كتاب متنوع المواضيع إضافة إلى عدد من الدوريات والمجلات كهدية إلى المركز».

واعتبرت المشهور أن ذلك يعد أقل الواجب وهدفه المساهمة بعودة الحياة الثقافية إلى المدينة ومحاربة الجهل والظلام الذي أراد الإرهاب نشره عبر تخريبهم الممنهج لكل البنى التحتية ومنها المرافق الثقافية.

ابنة الفرات التي أثرت ألا تبقى كتبها التي جمعتها على مدى عدة سنوات خلال الدراسة والعمل بعدد من الدول حكراً على مكتبتها الخاصة أوضحت أنها أرادت من ذلك سد جزء من نقص الكتب والمراجع البحثية التي تشكل حاجة أساسية لطلاب الجامعات لإعداد حلقات البحث ومشاريع التخرج وغيرها من الاحتياجات المعرفية والثقافية.

وتشمل الكتب المهداة عناوين مختلفة لكبار المؤلفين منها الأدبية بمختلف الفنون والسياسية والتوثيقية والاقتصادية والعلمية إلى جانب أعداد قديمة لمجلات متنوعة وكتب قيمة ونادرة لعدد من أعلام دير الزور منهم محمد الفراتي وعبد القادر عياش وأحمد شوحان فضلاً عن عدد من المراجع التخصصية بعلم الجغرافيا منها مؤلفات وأبحاث للدكتورة المشهور كونها حاصلة على درجة أستاذ جامعي في تخصص الجغرافيا السياسية.

بدوره نوه مدير الثقافة بدير الزور أحمد العلي بهذه المبادرة التي تأتي دعماً للحركة الثقافية في المحافظة لافتاً إلى أن مكتبة المركز تعرضت للتخريب والنهب من قبل التنظيمات الإرهابية وفقدت آلاف الكتب والمخطوطات القيمة وبعد كسر الحصار عن مدينة دير الزور باشرت المديرية بتأسيس مكتبة وقاعة مطالعة في المقر الجديد للمركز الثقافي وتضم حالياً 1160 عنواناً وما يقارب 5 آلاف كتاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق