أنشطة قومية

ندوة لمديرية طلبة «القومي» في حلب والمكتب الطالبي لفتح «الانتفاضة»: «انتفاضة شعبنا في فلسطين والاستحقاق الدستوري.. زمن الانتصارات»

أقامت مديرية الطلبة الجامعيين التابعة لمنفذية حلب في الحزب السوري القومي الاجتماعي، والمكتب الطالبي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة ـ منطقة حلب  ندوة حوارية بعنوان: «انتفاضة شعبنا في فلسطين والاستحقاق الدستوري.. زمن الانتصارات».

أدار الندوة مدير مديرية الطلبة الجامعيين عبد اللطيف جلخي الذي رحب بالحضور وتحدّث عن أهمية الاستحقاق الدستوري وصمود أبناء شعبنا في فلسطين.

 وتحدث  ناظر الإذاعة في منفذية ادلب عاطف حوري عن الاستحقاق الرئاسي، مؤكداً أن سورية حصدت  ثمرة انتصارها وصمودها طيلة السنوات الماضية بانتخاب الرئيس بشار الأسد لولاية جديدة.

وأشار إلى أننا امام مرحلة جديدة بدأت ترتسم معالمها، وترسخ قوة سورية في المعادلتين الإقليمية والدولية، مضيفاً أن الحزب السوري القومي الاجتماعي وكل الشرفاء يلتفون حول قيادة  الرئيس الأسد الذي يحقق مصلحة سورية ويرعى المقاومة ويصون المسألة الفلسطينية.

وأكد أن أبناء شعبنا في فلسطين أكثر عزما واصرارا على مواصلة الصمود والمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.

وألقى مسؤول الإعلام والثقافة الإقليمية للشبيبة ناجي الناجي، مداخلة بيّن فيها أن الإدارة الأميركية أرادت عبر نظرية الفوضى الخلاقة تغيير المشهد كلياً في المنطقة تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية، وبدأت عملياً بتفريغ المحيط الفلسطيني وإسقاط العمق العربي للقضية عندما أدارت منذ العام 2011 ما يُسمّى الربيع العربي والذي هو في حقيقته إغراق بلادنا بالارهاب والتطرف.

 

 

 

 

 

 

حضر الندوة الى الجلخي وحوري والناجي، رئيس مكتب الشباب في الحزب الشيوعي السوري الموحد أحمد جمالي، رئيس الاتحاد الوطني لطلبة فلسطين في جامعة فلسطين محمد حديري، ممثل الشباب القومي العربي السوري محمود الخطيب وممثل الأمانة العامة للثوابت الوطنية مصطفى دلالي وجمع من الطلبة القوميين والمواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق