أخيرةثقافة وفنون

مشروع تمكين المواهب الموسيقيّة في جامعة تشرين

انطلقت تجارب الأداء للمتقدّمين لمشروع تمكين المواهب الموسيقيّة في النادي السينمائيّ الطلابيّ في جامعة تشرين بمشاركة 170 شاباً وشابة.

يقدم الشباب مواهبهم أمام لجنة تحكيم مؤلفة من أساتذة مختصين من معهد محمود العجان الموسيقي التابع لوزارة الثقافة ليتم تقييمهم وفق معايير عدة تتضمن اختبار الموهــبة ســواء كــانت عزفاً على آلة موسيقية أو الاستماع إلى غنائهم.

ويهدف المشروع الذي أطلقه المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية بالتعاون مع وزارة الثقافة إلى صقل المواهب الموسيقية من غناء وكورال وعزف على مختلف الآلات والعمل على تطويرها لرفد الحركة الفنية الجامعيّة بمواهب متمرسة أكاديمياً.

وقال الدكتور غزوان الزعيم عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة في تصريح لوسائل الاعلام: «إن الشباب الناجحين في الاختبار الأولي سيخضعون لجلسات تدريبية فردية مكثفة لتنمية قدراتهم وتطوير موهبتهم، بما في ذلك التعلم على قراءة النوتة الموسيقية وغيرها».

بدوره لفت الدكتور محمد الدالي رئيس مكتب النشاط الفني والاجتماعي في فرع الطلبة بجامعة تشرين إلى أهمية هذا المشروع في دعم الشباب الموهوب وإتاحة الفرصة أمامهم لتطويرها بشكل أكاديمي تحت إشراف نخبة من الأساتذة الموسيقيين.

اما الشباب المشارك في المشروع فقد وجد فيه فرصة لتطوير موهبته وتنمية قدراته الموسيقية لهدف الوصول الى مستويات أعلى من العزف والاطلاع على المزيد من عوالم الموسيقى ومختلف تفاصيلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق