الوطن

غريو التقت يازجي ومخزومي: نجهد لمساعدة اللبنانيين

أكدت سفيرة فرنسا آن غريو أن بلادها تجهد لدعم ومساعدة لبنان واللبنانيين على جميع الأصعدة.

وكانت غريو التقت أمس، رئيس حزب «الحوار الوطني» النائب فؤاد مخزومي في مكتبه بوسط بيروت، بحضور مستشارته السياسية الدكتورة كارول زوين والمستشار الإعلامي لغريو جان هيلبرون. وجرى البحث في الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.

إثر اللقاء، شدّد مخزومي على «عمق العلاقات اللبنانية – الفرنسية ومتانتها»، مجدداً شكره لـ»فرنسا على وقوفها الدائم بجانب لبنان وبثّها الأمل في نفوس الشعب اللبناني»، وقال «إن الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في تدهور مستمرّ».

وحذّر من «مواصلة البعض ممارسة الدلع السياسي، في وقت يعاني المواطنون كل أنواع القهر والحرمان من أبسط مقومات الحياة»، داعياً إلى «المسارعة إلى تشكيل حكومة إنقاذية من مستقلين اليوم قبل الغد».

واعتبر أن «كل تأخير يدفع ثمنه اللبناني من ماله وصحته»، لافتاً إلى أن «الطبقة السياسية التي حكمت البلد لعقود حالت دون نجاح المبادرة الفرنسية التي طالبت بتشكيل حكومة إصلاحات تُعيد ثقة المجتمع الدولي ببلدنا».

وزارت غريو بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي في المقرّ البطريركي في البلمند، حيث جرى عرض للأوضاع العامّة. كما تباحث الطرفان في «صعوبة المرحلة التي يمرّ بها لبنان ودقتها»، فأكد يازجي «وجوب إيجاد حلّ سريع للأوضاع الصعبة في لبنان بما يضمن العيش الكريم لشعبه ووجوب تشكيل حكومة في أقصى سرعة»، مشدداً على «أهمية المبادرة الفرنسية التي طرحها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارته للبنان».

بدورها، أكدت السفيرة غريو أن «فرنسا كانت ولا تزال إلى جانب الشعب اللبناني الذي تكنّ له كل محبة وتجهد لدعمه على جميع الأصعدة وستقوم بكل ما يلزم في سبيل مساعدة لبنان».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق