Latest News

حمدان التقى وفد المنظمة الأوروبية للأمن

استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين «المرابطون» العميد مصطفى حمدان بحضور أعضاء الهيئة، الأمين العام للمنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات السفير الدكتور هيثم أبو سعيد على رأس وفد.

بعد اللقاء، أكد أبو سعيد «أن ما حصل في قرية قلب لوزة غير مقبول وبحسب المعلومات والمستندات التي وصلتنا تشير إلى أن هناك مجزرة ارتكبت عن سابق تصوّر وتصميم من قبل ما يسمى بأمير جبهة النصرة في إدلب فرع تنظيم القاعدة عبدالرحمن التونسي، وهناك مسار قانوني قد يتخذ في هذا الصدد على من قام وموّل وحمى ويحمي تلك المجموعات التكفيرية».

من جهته، حذّر حمدان «من خطورة الإرهاصات والارتدادات المذهبية التي شاهدناها داخل وخارج سورية في الآونة الأخيرة»، مؤكداً «محدوديتها داخل سورية بفضل القرار الذي اتخذه أهلنا الدروز بأن يكونوا جزءاً لا يتجزأ من منظومة المقاومة والوطنية على أرض سورية العربية».

واعتبر العميد حمدان أن «من المعيب أن نسمع اليوم كلاماً عن وجود دروز في سورية في هذه البقعة أو تلك، وان نتكلم في لبنان عن دروز سورية وكأنهم بمعزل عن الشعب السوري، متوجهاً بالسلام والرحمة على أرواح الشهداء الذين سقطوا في مجزرة قلب لوزة في جبل السّماق، وعلى أرواح كل الشهداء أبناء سورية الذين يُذبحون خلال أكبر مجزرة في التاريخ العالمي على أيدي الوحدات «الاسرائيلية» المستترة وسائر المسميات الطائفية والمذهبية، داعش والنصرة وجيش فتح والجيش الحر».

اضف رد