عربيات ودوليات

بيونغ يانغ تعتبر المبادرة الأميركية في مجلس الأمن «عدائيّة»

وصفت وزارة خارجية كوريا الشمالية، أمس، مبادرة الولايات المتحدة بشأن عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لاتخاذ عقوبات ضد بيونغ يانغ بالعدائية.

ونقل التلفزيون المركزي لكوريا الشمالية بيان عن الخارجية قوله «الموعد المفترض إلى نهاية العام يقترب، ولا تزال الاستفزازات من جانب الولايات المتحدة في تصاعد، في العاشر من كانون الأول أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عن ضرورة الالتزام بقرار الأمم المتحدة بشأن العقوبات (ضد كوريا الشمالية)، بعد ذلك في الـ11 كانون الأول دعت الولايات المتحدة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للاجتماع وتجرأت مرة أخرى لاتخاذ استفزاز عدواني وذلك بسبب خطواتنا بشأن تحديث التسليح لأسباب دفاعية».

وأضافت وزارة خارجية كوريا الشمالية: «هذا يظهر مرة أخرى أن مجلس الأمن الدولي هو مجرد أداة سياسية تعمل بناءً على أوامر من الولايات المتحدة».

وكانت الولايات المتحدة، في 11 كانون الأول، طلبت إجراء مناقشة في مجلس الأمن الدولي حول مشكلة الإطلاقات الأخيرة للصواريخ من قبل كوريا الشمالية والاستفزازات المحتملة من جانب بيونغ يانغ.وكانت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، كيلي كرافت، أعربت عن استعداد بلادها لإبداء مرونة في المفاوضات مع كوريا الشمالية حول برنامجيها النووي والصاروخي، محذرة بيونغ يانغ، في الوقت نفسه، من الأعمال الاستفزازية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق