أولى

«القسام»: سنكشف خلال أيام عن إنجاز أمني مهم شكّل صفعة
لقيادة العدو وأفشل مخططاً خطيراً

أكد الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام مساء أمس، أن الكتائب ستكشف خلال أيام قليلة عن إنجاز أمني واستخباري مهم شكل صفعة جديدة لقيادة العدو وأفشل مخططاً خطيراً يستهدف قدرات المقاومة.

يأتي ذلك بعد أيامٍ من عرض كتائب القسام مشاهد قالت إنها تعرض لأول مرة لسيرة القائد القسامي مكتشف وحدة «سييرت متكال» الصهيونية الشهيد نور بركة.

ويظهر في المقطع المصور التي عرضته الكتائب على موقعها الإلكتروني مشاهد جديدة للتدريبات التي تلقاها الشهيد نور بركة، ومقاطع حصرية في مشاركته في عمليات وكمائن ضد جنود الاحتلال ومشاركته في إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون على مستوطنات الاحتلال.

وقبل أيام، عرضت قناة خليجية تفاصيل جديدة تتعلق بعملية التسلل التي قامت بها الوحدة الصهيونية الخاصة «سييرت متكال» وأطلقت عليها كتائب القسام عملية «حد السيف».

وسييرت متكال تعد إحدى الوحدات التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية «أمان».

وقتلت كتائب القسام قائد الوحدة وهو ضابط برتبة رائد في جيش الاحتلال إضافة لإصابة نائبه، فيما استشهد 7 من مقاومين أبرزهم القائد بكتائب القسام نور الدين بركة.

وأحبطت كتائب القسام في 11 نوفمبر 2018 عملية لقوة خاصة صهيونية تسللت للقطاع تهدف إلى زراعة منظومة تجسس للتنصت على شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة.وخاض مقاتلو «القسام» اشتباكًا مع القوة الصهيونية المتسلّلة؛ أسفر عن مقتل قائدها وإصابة جندي آخر على الأقل، قبل أن تتمكن المقاتلات الصهيونية من إخلاء القوة وإنقاذ باقي أعضائها باستخدام غطاء ناري كثيف وقصف جوّي عنيف للمنطقة، فيما استشهد عدد من المقاومين خلال العملية، أبرزهم القائد الميداني في القسام نور بركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق