اقتصاد

أخبار ونشاطات اقتصادية

} كتب وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل، تغريدة عبر «تويتر» قال فيها: «ما يتمّ تداوله على أنه تصريح لي نسب إلى موقع قناة المنار حول المصارف، مختلق بالكامل ولا أساس له، وهو بالتأكيد لم يصدر عني، ولم يرد على موقع المنار أساساً، وبالتالي فإنه يندرج في إطار الأخبار المزيّفة. اقتضى التوضيح».

} استقبل وزير الزراعة حسن اللقيس، وفداً من الاتحاد العام للنقابات الزراعية برئاسة يوسف محيي الدين، للبحث في عدد من الملفات الزراعية، ولا سيما توزيع القمح على المزارعين وأسعار الحليب الطازج، ولمتابعة توصيات مؤتمر «النهوض بالقطاع الزراعي» الذي عُقد في 24 ايلول الماضي برعاية الرئيس سعد الحريري وتشكيل اللجان لمتابعة هذه التوصيات.

}  أعلن أمين عام العلاقات العامة في اتحاد النقابات الزراعية في بيان، انه «برعاية واهتمام وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس جرى الاتفاق بين معامل ومصانع الألبان والأجبان وتعاونيات إنتاج الحليب والنقابات المعنية ومنتجي الحليب في لبنان على تحديد سعر الحليب النهائي وتسليمه للمعمل بالسعر الآتي:كيلو الحليب في المعمل 1100 ليرة لبنانية . ليتر الحليب في المعمل 1130 ليرة لبنانية».

} بحثت قيادات الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية في الهرمل، بحسب بيان بعد اجتماعها الدوري في مكتب حركة «أمل»، ملف المهن الحرة، وخصوصاً لجهة «العمل على إحلال اليد العاملة اللبنانية في العديد من القطاعات التي يمكن الإستغناء فيها عن اليد العاملة الأجنبية، خاصة في المؤسسات العامة والخاصة»، إضافة إلى «العمل على إجراءات لتشجيع المواطنين على زراعة اراضيهم، حتى ولو كانت المساحة صغيرة، واقتناء مواشٍ». كما تمّ البحث في سبل «تأمين التموين والمواد الغذائية للمحتاجين، من خلال التبرّعات العينية والمادية». وشدّد المجتمعون على «ضرورة حثّ التجار على الالتزام بالأسعار الرسميّة ضمن هامش الربح المقبول».} دعت جمعية تجار بعلبك الوسط التجاري، في بيان، إلى «حماية القطاع التجاري من الانهيار والإفلاس، وحماية العمال من البطالة وتشريدهم في الطرقات». وناشدت «الرؤساء الثلاثة إقرار قانون العفو العام، لأنه يساعد منطقة بعلبك الهرمل على النمو الاقتصادي والتجاري». وشدّدت على «ضرورة تأمين الأجواء لتكليف الرئيس سعد الحريري بتشكيل الحكومة، لمعالجة الوضع المالي والاقتصادي والأمني».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق