أخيرة

تحديد عصر ظهور الإنسان المنتصب على كوكب الأرض

حدّد علماء أميركيون لأول مرة الفترة أو الحقبة الزمنية التي ظهر فيها «أول البشر» على كوكب الأرض.

ونشرت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية تقريراً مفصلاً حول الاكتشاف العلمي الذي توصّل له العلماء بحساب عمر أول إنسان ظهر على كوكب الأرض والمعروف باسم «الإنسان المنتصب».

وكان قد تمّ اكتشاف شظايا الجمجمة المتحجّرة وعظام أخرى للإنسان المنتصب في جزيرة جاوة الإندونيسية، ولكن العلماء اختلفوا في تحقيق الفترة أو الحقبة الزمنية التي عاش فيها.

واستخدم العلماء 5 تقنيات لمعرفة الرواسب الموجودة على الهيكل وعظام الحيوانات الأحفوريّة في المنطقة، حيث استخدم الباحثون نحو 52 تقديراً للتحليل، كما استغرق المشروع نحو 13 عاماً حتى يكتمل.

وقال راسل سيوتشون عالم الحفريات القديمة في جامعة «أيوا» ومؤلف الدراسة: «لا يمكن تخيّل أننا توصلنا أخيراً إلى الحقبة التي عاش فيها أول الكائنات البشرية».

وحدّدت الدراسة أن «الإنسان المنتصب» خرج من قارة أفريقيا قبل أن ينتقل ويذهب إلى آسيا وأوروبا قبل وصوله إلى جزيرة جاوة قبل 1,5 مليون عام. وتشير الإحصاءات الجديدة إلى أن الإنسان المنتصب مات قبل 35 ألف عام على الأقل من ظهور أول إنسان على شكلنا الحالي.

ورجّحت الدراسة أن الإنسان المنتصب صاحب البقايا التي تمّ العثور عليها تمّت محاصرته في جزيرة جاوة بسبب تغيّر المناخ، حيث تحوّلت بيئة المنطقة من غابات مفتوحة إلى غابة مطيرة والتي ظلّت لفترة طويلة في كوكب الأرض وتسبّبت في انقراض عدد كبير من الكائنات.                (أسوشيتد برس)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق