الوطن

عون عرض الأوضاع مع زوّاره الداود: لحكومة إنقاذ تدير شؤون الدولة بذهنيّة جديدة

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أمس، مع النائب السابق فيصل الداود الأوضاع العامة والتطورات في البلاد.

وأوضح الداود بعد الزيارة أنه أبلغ رئيس الجمهورية دعمه لمواقفه ولا سيما سعيه لإقامة الدولة المدنية، معرباً عن أمله في أن «تحقق آمال اللبنانيين ومطالبهم ولا سيما في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تمرّ فيها البلاد».

وأشار إلى أن «الرئيس عون قادر اليوم، ولا سيما بعد الظروف التي حصلت وتحرّره من ضغوط أمراء الحرب وممارساتهم في الدولة، على تحقيق الكثير من المسائل التي وعد اللبنانيين بتحقيقها»، آملاً «أن تكون الحكومة المقبلة حكومة إنقاذ للبنان تدير شؤون الدولة بذهنية جديدة، خصوصاً في مجال محاربة الفساد وإعادة الأموال المنهوبة، وإطلاق الخطة الاقتصادية عبر تفعيل قطاعات الإنتاج».

واستقبل عون النائب السابق إميل رحمة الذي اعتبر أن «المرحلة الراهنة هي مرحلة تضافر الجهود للخروج من الأزمة والطريق لتحقيق ذلك واحدة، وهو تشكيل الحكومة لتنصرف إلى العمل ولا سيما لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية المتردية في البلاد».

وتمنى رحمة «التوفيق في تشكيل الحكومة سريعاً».وأجرى الرئيس عون مع الوزير السابق كريم بقرادوني جولة أفق تناولت الأوضاع السياسية والتطورات الراهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق