أولى

الأسد يطمئن على صحة المطران حنا بعد محاولة تسميمه في القدس المحتلة

بتكليف من الرئيس بشار الأسد زار القائم بأعمال سفارة سورية في عمان الدكتور شفيق ديوب المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس الذي يتلقى العلاج في أحد مشافي العاصمة الأردنية إثر حادثة تسميم تعرّض لها قبل أيام في بطريركية الروم الأرثوذكس في القدس المحتلة.

ونقل ديوب للمطران حنا، تحيات الرئيس الأسد وتمنياته بالصحة والشفاء العاجل والتام، مؤكداً إدانة سوريةللكيان الصهيونيالذي استخدم الغازات المحرّمة دولياً في القدس الشريف.

من جانبه طلب المطران حنا نقل رسالة شكر وامتنان ومحبة إلى الرئيس الأسد، معرباً عن تقديره البالغ لتضامن سورية الراسخ قيادة وشعباً مع فلسطين.

وأكد المطران حنا على التمسك بثوابت حقوق الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة وأن القدس ستظل العاصمة الأبدية لفلسطين.

وكان المطران حنا أعلن في مؤتمر صحافي أول أمس، بأحد مستشفيات عمان، أنه تعرّض للتسميم بعد استنشاقه مواد كيميائية جرى رشها داخل بطريركية الروم الأرثوذكس في مدينة القدس، مؤكداً أن كل المؤشرات تدلّ على أن العدو الصهيوني يقف وراء الحادثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق