عربيات ودوليات

خارجية بوليفيا: بلادنا ليست مستعمرة مكسيكية

دعت كارين لونغاريك وزيرة الخارجية المكلفة في بوليفيا أول أمس، المكسيك إلى الكفّ عن التدخل في شؤون بلادها الداخلية، وذلك بعد انهيار حكومة إيفو موراليس الاشتراكية الشهر الماضي.

وقالت لونغاريك في مقابلة مع صحيفة «El País» الإسبانية «ببساطة نطلب من حكومة لوبيز أوبرادور وقف التدخل في شؤوننا الداخلية واحترام سيادة بوليفيا».

وأضافت لونغاريك، التي تولّت الوزارة تحت قيادة رئيسة البلاد المؤقتة جنين أنييس الشهر الماضي، على أثر استقالة موراليس وفراره إلى مكسيكو سيتي «بوليفيا ليست مستعمرة مكسيكية».

واتهمت المكسيك حكومة بوليفيا في وقت سابق، هذا الأسبوع، بترهيب دبلوماسييها بينما قالت بوليفيا إن المكسيك اختطفت قمة إقليمية.

وذكرت وزارة الخارجية المكسيكية أنها تشعر «بقلق عميق» بشأن مراقبة «مفرطة» لمقر إقامة السفير المكسيكي والسفارة المكسيكية في بوليفيا من قبل نحو 150 فرداً من المخابرات والأمن هناك.

وفي خطاب لمنظمة الدول الأميركية، قالت المكسيك إن: «بوليفيا «ترهب» الدبلوماسيين وحاولت «احتجاز وتفتيش» مركبة السفير».

ويحتدم خلاف بين رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور وحكومة بوليفيا المؤقتة بسبب منح المكسيك عبر بعثتها الدبلوماسية في لاباز حق اللجوء لتسعة أشخاص منهم حلفاء لموراليس والذي تريد بوليفيا محاكمتهم بتهم التحريض والتمرد المسلح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق