الوطن

الأسعد: لتجاوز عراقيل تشكيل الحكومة

أكد الأمين العام لـالتيّار الأسعديالمحامي معن الأسعدضرورة اختراق وتجاوز الخطوط والعراقيل التي تعترض تشكيل الحكومة بعناوين وشعارات طائفية ومذهبية وسياسية، مشيراً إلىأنّ ما يطفو على الساحة الداخلية من خلافات وتباينات مفتعلة على تشكيل الحكومة لا يقدّم ولا يؤخّر. وهو يأتي في إطار ادّعاء الطبقة السياسية الحاكمة بأنها هي صاحبة قرار التشكيل أو عدمه»، مؤكداً «أنّ الحكومات المتعاقبة للأسف كانت تتشكل بتوافق اقليمي ودولي».

واعتبر في تصريحأنّ الإسراع في عملية تشكيل الحكومة أكثر من ملّح وضروري في ظل الصراع الإقليمي والدولي المحتدم والذي يتفاقم وقد يصل إلى حدّ التصادم في المنطقة وعليها، والمطلوب أن يكون لبنان محصّناً وأن تعمل مؤسساته الدستورية للتخفيف من التداعيات المحتملة واستيعابها والتقليل من الخسائر المتوقعة».

وسأل عن حكومة تصريف الأعمالالتي عليها مسؤوليات وواجبات تجاه البلد والناس، خصوصاً أنّ الأزمات والمشكلات الاقتصادية والمالية والمعيشية بلغت حدّ الخطر الفعلي بفعل جنون الغلاء وسطو المصارف على أموال المودعين وإذلالهم، فضلاً عن الإحصائيات المخيفة عن استغناء المؤسسات والشركات عن 160 ألف موظف. ألم يكن من الأجدى بهذه الحكومة إعلان خطة طوارئ اقتصادية ومالية إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة؟».وشدّد على “أن لا خيار أمام الأفرقاء السياسيين سوى تشكيل الحكومة لتباشر مسؤولياتها فوراً وإنقاذ ما تبقى من هذا البلد وتتخذ وتنفذ قرارات جريئة في مقدمها إقرار قوانين رفع الحصانات والإثراء غير المشروع وإعاة الأموال المنهوبة”، مؤكداً “أن لا قيامة للبنان إلاّ بالتخلص من سياسة ونهج الفساد والمحاصصة”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق