عربيات ودوليات

بيلوسي لترامب: لدينا أدلة كافية لعزلك!

تقرير إخباري

أعربت رئيسة مجلسِ النواب الأميركي الديموقراطية نانسي بيلوسي عن اعتقادها بأن جلسات الاستماع في التحقيق لعزلِ الرئيس دونالد ترامب توصلت إلى أدلة تكفي لعزله في المحاكمة التي سيجريها مجلس الشيوخ. في المقابل دعا ترامب إلى إغلاق القضية من دون محاكمة، واعتبرها حملة سياسية يشنّها خصومه الديمقراطيّون ضده.

ويتواصل في الولايات المتحدة الجدل حول محاكمة الرئيس دونالد ترامب أمام مجلس الشيوخ.. وسط مأزق بين الديمقراطيين والجمهوريين بشأن إجراءات بدء المحاكمة.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أعربت عن اعتقادها بأن جلسات الاستماع في التحقيق توصّلت إلى أدلة تكفي لعزل ترامب، وقالت إن التأخير في إحالة مادتي الاتّهام حقّق نتائج مهمّة.

وقالت بيلوسي: “نعتقد أن هناك أدلة كافية لإقالة الرئيس. أردنا من خلال التأخير أن يدرك الشعب ضرورة مثول الشهود. لقد باتت الكرة الآن في ملعبهم، فإما ان يقوموا باسدعاء الشهود وإما سيدفعون ثمن عدم القيام به”.

ومن المقرر أن تلتقي بيلوسي يوم غد الثلاثاء مع نواب الحزب الديموقراطي بهدف التحضير للتصويت الرسمي الذي يفرضه القانون من أجل إحالة مادتي عزل ترامب على مجلس الشيوخ.

ويُتوقع أن تجرى المحاكمة سريعاً في مجلس الشيوخ، حيث للجمهوريين غالبية لتبرئة ترامب من تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

لكن ترامب دعا في تغريدة، له الى إغلاق القضية من دون محاكمة، معتبراً أن أي إجراءات في مجلس الشيوخ ستعطي مصداقية لا مبرر لها لما يعتبرهُ حملة مطاردة سياسية يشنها خصومه الديمقراطيون ضده مع تصاعد حمى الانتخابات الرئاسية..

وغرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على موقع تويتر قائلاً: “لماذا يجب أن تُلصق وصمة العزل باسمي في حين لم أرتكب أي خطأ، قراءة النصوص خدعة حزبية لم تحدث من قبل. صوّت الجمهوريون في مجلس النواب بأغلبية 195 صوتاً، وصوّت ثلاثة ديمقراطيين مع الجمهوريين. هذا غير منصف لعشرات ملايين الناخبين”.

وكانت بيلوسي أعربت عن أملها في أن تتمكّن من الضغط على زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل ليسمح بمثول شهود وتقديم أدلة جديدة في المحاكمة، لكنّه لم يرضخ.

وأكدت أن رسائل إلكترونية جديدة تدعم الاتّهامين الموجّهين لترامب قد برزت في الفترة التي تلت قرار مجلس النواب إطلاق إجراءات عزل ترامب، كما أبدى المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون استعداده للإدلاء بشهادته إذا ما تمّ استدعاؤه.

لكن ترامب لمح إلى إمكان استخدام صلاحياته الرئاسية لمنع مثول بولتون.

وأكد ماكونل مؤخراً أن الحزب الجمهوري يملك ما يكفي من الأصوات لعدم الاستجابة لمطالب الديموقراطيين في موضوعي مثول الشهود وتقديم الأدلة الجديدة.

ويأمل أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ أن يؤدي التأخير إلى تأليب الرأي العام للدفع بإجراء محاكمة أكثر شمولاً، ما قد يحرم ترامب من تبرئة سريعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق