أولى

غوايدو ينشئ لجنة رئاسية لإعادة هيكلة تيلي سور!

بعد أن كثفت المعارضة الفنزويلية في الأيام الأخيرة، من هجماتها على الصحافيين والمراسلين من «تيلي سور» وغيرها من القنوات التي لا تتوافق مع سياسة المعارضة، وصولاً الى التعرّض لهم جسدياً، قال رئيس المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إن «القناة استخدمت منذ انطلاقتها لتعزيز زعزعة الاستقرار في المنطقة، ودعم الجماعات الإرهابية، ومهاجمة الديمقراطيين، ونشر الكذب بشأن فنزويلا والدفاع عن ديكتاتورية مادورو».

وفي سلسلة تغريدات زعم غوايدو أن «بعد تقييم الخيارات القانونية والمؤسسية ذات الصلة»، قرر أن يبدأ عملية «إعادة تنظيم وإنقاذ تيلي سور لأضعها في خدمة الحقيقة والتعددية والديمقراطية الفنزويلية والإقليمية».

وأضاف «أنشأت لجنة رئاسية لإعادة هيكلة تيلي سور، وستتكوّن من مهنيين من ذوي الخبرة والاستقلالية وسيقودون العملية لوضع إشارة تيليسور في خدمة الحرية، وسيتم الإعلان عن أسمائهم في الأيام المقبلة».

وتابع قائلاً «ستتولى المفوضية مهمة التنسيق مع حلفائنا في المنطقة للبدء في عملية استبدال الإشارة الحالية على نحو فعال ليصبح المحتوى تعددياً وديمقراطياً جديداً يمكن نقله وضبطه تدريجياً داخل فنزويلا وخارجها».

وكانت رئيسة قناة «تيلي سور» باتريسيا فيياغاس قد دانت أول أمس، في تغريدة لها تهديدات رئيس المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، بـ»إخراج إشارة المحطة التلفزيونية عن الهواء».

وكتبت فيياغاس قائلةً «يتحدث النائب عن ما لا يعرفه ولا يفهمه بوضوح، صوره على الحدود مع المافيات والعصابات المسلحة وقفزه فوق السياج والأبواب تكفي، أمّا نحن فنواصل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق