أخيرةكتاب بناء

اللهم نجِّ الفاسدين من عذاب الآخرة

 يكتبها الياس عشي

الكلام على الفساد والفاسدين يشبه حكايات «ألف ليلة وليلة»، ما إن تنتهي من واحدة إلا وتنقلك لواحدة أخرى !

يحكى أنّ عمْراً بنَ العاص فاتحَ مصرَ عاد إلى دمشق وبحوذته ثروة عظيمة. قال لمعاويةَ بنِ أبي سفيان :

رأيتُ في المنام، كأنّ القيامة قد قامت، وأُحضر الناسُ للحساب، فنظرت إليك وأنت واقف، قد بلّلك العرق، وبين يديك كشف بما ارتكبتَ كأمثال الجبال .

فقال معاوية :

–  فهل رأيتَ شيئاً من دنانير مصر؟

اللهمّ نجِّ الفاسدين من عذاب الآخرة، وهيّئ لهم جبالاً من «الكلينيكس» ليمسحوا عرقهم يوم الدينونة! وأنت السميع المجيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق