أولى

البنتاغون: إصابة 34 جندياً أميركيّاً 
في القصف الإيرانيّ

أعلن المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان أن 34 جندياً أميركياً أصيبوا خلال قصف القواعد في العراق من قبل إيران.

وقال هوفمان في مؤتمر صحافي، أمس: «وفقاً لأحدث البيانات فقد أصيب 34 جندياً بجراح وإصابات في الرأس»، مشيراً إلى أن 8 جنود يتلقون العلاج في الولايات المتحدة و9 آخرين في ألمانيا.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الأميركي أن 11 جندياً أميركياً عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في الثامن من يناير/ كانون الثاني على قاعدة بالعراق تتمركز فيها قوات أميركية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت في البداية إنه لم تقع إصابات في صفوف الجنود.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أوائل الشهر الجاري، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، وآخرين.

وتتهم واشنطن سليماني بـ «إدارة ما تصفه بعمليات خارج الحدود الإيرانية والتدخل في سورية والعراق، فضلاً عن التخطيط لهجمات تستهدف أميركيين».

وردت إيران باستهداف قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في العراق، وتوعّدت العديد من فصائل المقاومة العراقية باستهداف القوات الأميركية رداً على اغتيال سليماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق