أخيرة

مفاجأة بعيار ثقيل جداً.. فيروس كورونا صناعة أميركيّة 100% وهذا رقم براءة الاختراع عام 2018

بمراجعه قائمة براءات الاختراعات الأميركية، نجد أن كورونا فايروس مسجّل كبراءة اختراع في عام 2018، ورقم البراءة ( 10,130,701).

هذا الفايروس تمّ تصنيعه مثل العديد من الفايروسات التي تستخدم في الأسلحة البيولوجيّة. وهذا دليل على أن الهدف من هذا الهلع والوفيات في العالم مجرد وسيلة لجني الأرباح بعد أن تبيع الشركة المصنّعة للفايروس الترياق لجميع دول العالم.

فضلاً عن خلق صين فوبيا، بعزل الصين عن العالم وبخاصة محيطها الآسيوي وتعطيل مشروع الحزام والطريق والتكتل الأوراسي وغيرها مثل بريكس ومنظمة شنغهاي وغيرها لوقت معين.. قد يمتد لأشهر او أكثر بحظر الدول التعامل التجاري والسياحي والصناعي والدبلوماسي مع الصين.

ويبدو ان تشكيلة الأمراض المعاصرة القاتلة مثل السرطانات والايدز، لا تخرج عن معادلة التجارة التي تستخدمها شركات الدواء العملاقة لجني مليارات الدولارات، سنوياً، بخاصة مع صعوبة إيجاد الدواء الشافي فعلياً منها حتى الآن.

هنا رابط براءة الاختراع لفيروس كورونا حاولوا قراءتها بتمعَن وهو مثال لتجارة البحث العلمي وتوظيف العقول العلمية ضد البشرية لمصلحة شركات وأصحاب رؤوس اموال مجرمة.

للدخول من الرابط المرفق: https://patents.justia.com/patent/10130701

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق