الوطن

أدان لقاء البرهان بالإرهابي نتنياهو “القومي”: أنظمة التطبيع العربية تجوّف موقف الجامعة وتلتزم “صفقة القرن”

اعتبر الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان أنّصفقة القرنالتي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هي من أخطر حلقات مؤامرة تصفية المسألة الفلسطينية، حيث أنّ الولايات المتحدة والعدو الصهيوني مهّدا لهذه الصفقة بـأسرلةعدد من الأنظمة العربية التي هي جزء من الصفقة المشؤومة، تؤيدها بالكامل وتعمل على تحقيقها في السر وفي العلن.

 وقال الحزب القومي في بيان أصدرته عمدة الإعلام أمس: “لقد ثبت أنّ أنظمة الغدر العربية، خاضعة بالكامل للمشيئة الأميركية ـ الصهيونية، وموغِلة في التآمر على فلسطين والعمل لمصلحة العدو الصهيوني. وهذه الأنظمة المتآمرة أكدت التزامها بصفقة القرن من خلال اللقاء المستنكر والمدان بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس حكومة العدو الصهيوني الإرهابي بنيامين نتنياهو، والذي حصل في أوغندا قبل أنّ يجفّ حبر الموقف الذي صدر عن اجتماع جامعة الدول العربية رفضاً لصفقة القرن.

إننا ندين بشدة لقاء البرهان ـ نتنياهو وكلّ أشكال التطبيع والعلاقات مع العدو الصهيوني، ونؤكد أنّصفقة القرنلن تمرّ، لأنّ شعبنا متمسك بحقه وبالمقاومة سبيلاً لاستعادة هذا الحق ولتحرير فلسطين، كلّ فلسطين، وكلّ ذرة تراب محتلة من أرضنا القومية.

وإننا نتطلع إلى الشعوب العربية لمناصرة قضية فلسطين وأن تقف بوجه أنظمتها المشاركة في مخطط تصفية المسألة الفلسطينية. وفي هذا السياق ندعو شعب السودان الأبي لإزالة وصمة العار التي ألحقها البرهان بالسودان وبشعب السودان الذي يقف مع فلسطين بوجه الاحتلال والعدوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق