أولى

اعتبر أنه يأتي في سياق التآمر على سورية “اتحاد الشباب العربي”: الاجتماع الذي عُقِد في تونس غير شرعي

أعربت الأمانة العامة لاتحاد الشباب العربي عن إدانتها واستنكارها «الاجتماع غير الشرعي الذي عقد في تونس» وينتحل اسمها.

وأكدت الأمانة العامة، في بيان، «أنّ الاجتماع غير قانوني وغير دستوري ويخالف النظام الداخلي وكل المواد»، مشدّدة على «أنّ أي اجتماع خارج المقرّ الرئيسي المعتمد في دمشق بديلاً مؤقتاً عن القدس يعدّ مخالفاً للوائح الداخلية».

وحذرت «من جهات مشبوهة تُموِّل مثل هذه الاجتماعات التي تهدف إلى سلخ الشباب العربي عن قضيته وعن القضايا المصيرية خدمة للمشروع الصهيوني في المنطقة»، لافتة إلى أنها «ستتخذ كافة الإجراءات الرسمية والقانونية حيال ذلك، وأنّ المجلس المركزي الذي سيعقد في دمشق سينظر في عضوية كافة المنظمات التي انسلخت عن أهدافها وقضاياها وخرجت عن الهدف الرئيسي الذي تأسّس الاتحاد من أجله».

ودعت الأمانة العامة «المنظمات الشبابية العربية كافة إلى عدم التعاطي مع هذا الكيان المنتحل للصفة أو أي كيانات أخرى تدّعي التمثيل»، معتبرةً «أنّ هذا الانتحال يأتي في إطار التآمر على سورية والمنظمات القومية التي تستضيفها، وذلك في إطار مشروع تآمري صهيوني ضدّ القومية العربية وضدّ كل المؤسّسات والمنظمات التي تتخذ من القضايا المصيرية هدفاً لها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق